تعرف على أهمية بالون المعدة في إنقاص الوزن

بالون المعدة، تعتبر زيادة الوزن والسمنة المفرطة من الأشياء التي تؤرقنا جميعًا، وتؤثر بشكل مباشر على حياتنا، حيث نجد صعوبة في ممارسة كثير من المهام والأمور التي تعد روتينًا في حياة أي شخص، ولكن إنقاص الوزن ليس بالأمر السهل أبدًا وتعددت الطرق التي تساعد في إنقاص الوزن مثلاً إتباع حمية غذائية، ممارسة الرياضة، وأيضًا التدخل الجراحي، ولأن العمليات الجراحية تشكل خطرًا على مرضى السمنة المفرطة، فبدأ الإتجاه في عمليات إنقاص الوزن إلى بالون المعدة.

أهمية بالون المعدة في إنقاص الوزن

بعد الدراسات العلمية تبين أن بالون المعدة يعد من أحسن الطرق التي تساعد في إنقاص الوزن، والتي يتحمس لها الأطباء وذلك لنتائجها المضمونة وسهولتها، وهو عبارة عن قرص مثل قرص الدواء يتم أخذه عن طريق الفم ويكون متصل بأنبوبة طويلة، ويتم متابعة بالون المعدة من خلال الموجات الصوتية لتحديد ما إذا كان وصل إلى مكانه الصحيح أم لا، وعن طريق الأنبوبة يتم ملء البالون بالماء ثم فصل الأنبوب وإخراجه من الفم، وبعد مرور أربعة أشهر ينساب الماء من البالون بعد انفجاره ويذوب البالون ويتم التخلص منه بشكل طبيعي بواسطة عملية الإخراج، ويتركز دوره على إحساس المريض بالشبع لفترة كبيرة قد تصل إلى 9 ساعات أو أكثر مما يساعده على فقد كمية كبيرة من وزنه.

سلبيات بالون المعدة:

بالرغم من أن عملية بالون المعدة هي عملية آمنة تمامًا وليس لها أي آثار جانبية إلا أنها في الأشهر الأولى قد يشعر المريض بالرغبة في القيء، وذلك بسبب ملامسة البالون لجدار المعدة، ولكنها أعراض مؤقتة تختفي مع الوقت، ومما لا شك فيه أن بالون المعدة قد أبلى بلاءًا حسنًا في إنقاص الوزن وذلك طبقًا لتجارب تم تطبيقها على مجموعة من الأفراد ونتج عنها نتائج ممتازة حيث أن بالون المعدة ساعد في إنقاص الوزن بنسبة 30% تقريبًا من الوزن الكلي وذلك بعد مرور فترة الأربعة أشهر، وقد تم عرض تلك النتائج في المؤتمر الأوروبي للسمنة بمدينة بورتو البرتغالية.

وفي النهاية وإلى الآن إجتمع رأي الخبراء على أن فعاليته ممتازة في إنقاص الوزن ولكن ليس بنفس كفاءة التدخل الجراحي والذي تساعد في حل مشكلة السمنة بشكل نهائي.

ولمعرفة كل ما هو جديد في عالم الصحة والجمال يرجى زيارة موقعنا كل يوم.

تعليقات
جاري التحميل...