السمنة وأسبابها وطريقة الوقاية منها وكيفية تجنبها

لاشك أن مرض السمنة هو مرض العصر الذي يعانى منه الكثيرين حول العالم، كما أنها تؤثر على صحة الإنسان بشكل كبير، وتؤدي إلى الإصابة إلى أمراض أخرى كالسكري والقلب بالإضافة إلى أمراض الشرايين وارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأمراض التي تتسبب فيها.

كما أن السمنة تجعل الإنسان المصاب بها غير قادر على ممارسة حياته بشكل طبيعي، علاوة على ذلك أنها تفقده بشكل كبير ثقته بنفسه وفي هيئته، وهذا ما يخص المصاب بمرض السمنة فما بالك بشأن المصابين بمرض السمنة المفرطة؟، فإن هذا الامر يعد لهم مكابدة وكارثة حقيقية.

تصريحات الأطباء عن مرض السمنة:

خرج الدكتور هشام عبد الله، والذي يعمل استشاري العملية الجراحية والمناظير بالإضافة إلى جراحات السمنة، في أحدث تصريحاته الخارجة في هذا الصدد مؤكدة على أن هذه الحالات ناتجة عن خلل الغدد والهرمونات تعد معقدة طبيًا بشكل كبير والسبب الرئيسي في ذلك هو طقوس الطعام الخاطئة.

كما أفصح الدكتور هشام عبد الله، أثناء استضافته مؤخرًا في مع الإعلامية إخلاص طولان، فى البرنامج المذاع على فضائية المحور، أن هناك عوامل كثيرة لزيادة الوزن منها ما هو جيني أو وراثي ومنها ما نتج عن طقوس الطعام الخاطئة ومنها ما جاء نتيجة لخلل فى الهرمونات والغدد، وتابع في تصريحاته أنه بالنسبة إلى حالات زيادة الوزن الناتجة عن خلل الغدد والهرمونات تكون مقيدة جدا بنسبة 1 أو 2 %، في حين السبب في ذلك كله هو طقوس الطعام الخاطئة .

السمنة
السمنة

الأطباء يوصون بهرمونات الحرق لمحاربة السمنة

وقد أفصح دكتور هشام في بيانه أن أغلب أبناء مصر حتى الآن لا يعترف بأن ما يتناوله يوميا يعد زائد عن الحاجة ولا يقتنع  بأن هذه الكميات ترفع من نسبة الإصابة بمرض العصر، هذا بالإضافة إلى السهر والنوم خلال النهار يترك تأثيره على الحرق ويبطئه حيث أن هرمونات الحرق تعمل بشكل قوي في الفترات الصباحية من اليوم.

تعليقات
جاري التحميل...