وسائل طبيعية لمنع الحمل بأمان


العديد من السيدات تبحث عن وسائل طبيعية لمنع الحمل بأمان ، بسبب الأضرار التي تتعرض لها نتيجة استخدام وسائل منع الحمل الكيميائية والطبية , مثل حبوب منع الحمل واللولب ، ولكن تظل الوسائل الطبيعية لمنع الحمل هي الأكثر أمنا ولا تسبب أى آثار سلبية .

تعرفي على ازاي اتأكد من حب زوجي وعدم تغيره بعد الزواج 

وسائل طبيعية لمنع الحمل

وسائل طبيعية لمنع الحمل

فترة الأمان

اقرأ ايضاً:

فحوصات ما قبل الزواج

كل ما يخص الحامل

تعتمد فترة الأمان على الافتراض بشكل كبير ، لممارسة هذه الوسيلة لمنع الحمل يجب الاحتفاظ بمواعيد الدورة الشهرية , إذا احتفظت المرأة بالمواعيد يمكنها تحديد فترة الأمان , والتي عادة ما تكون تقريبا أربعة أيام بعد إنتهاء الدورة الشهرية و خمسة إلى ثماني أيام قبل موعد الدورة الشهرية التالي , حيث أنه لا يمكن تلقيح البويضة بعد مرور أكثر من 36 ساعة على خروجها من المبيض والحيوان المنوي لا يمكنه أن يعيش لأكثر من أربعة أيام في الجهاز التناسلي للأنثى على أكثر تقدير , والتبويض يحدث قبل نزول دم الحيض بأربعة عشر يوما ، تعتبر من وسائل طبيعية لمنع الحمل فلا تحتاج إلي عقاقير أو أدوية , لكن من عيوبها أنها لا تكون مضمونة دائما ولا تصلح للمتزوجين حديثا وذوي الشبق الجنسي الزائد , و تحتاج لمستويات عالية من الثقافة والإصرار .

الرضاعة الطبيعية

اتباع طريقة الرضاعة لمنع حدوث الحمل تعد من أقدم الطرق المتبعة وأكثرها استخداما في العالم سواء بقصد أو غير قصد , حيث تعتبر فرصة حدوث التبويض أثناء فترة الرضاعة ضعيفة ، و تتميز بأنه من وسائل طبيعية لمنع الحمل بأمان و لا تتعارض مع الشرع والدين الإسلامي ، لكنها لا تكون مضمونة دائما لأن قد تتعرض بعض النساء للحمل خلال فترة الرضاعة بسبب حدوث تبويض في أي وقت و عدم انتظام الدورة الشهرية في فترة الرضاعة , فلا تستطيع المرأة المرضعة تحديد موعد حدوث التبويض من عدم حدوثه في هذه الفترة , لذلك لا تعتمدى على الرضاعة الطبيعية كليا لمنع الحمل إلا إذا كنتي جربتيها في السابق ونجحت في منع حدوث الحمل .

القذف الخارجي

يستخدم العديد من الأزواج وسيلة القذف الخارجي كـ وسائل طبيعية لمنع الحمل مثالية ، فهي طريقة امنة ومعروفة للجميع ومضمونة ، ويكون ذلك من خلال اتخاذ الحيطة والحذر أثناء الجماع الجنسي بين الزوجين , وعدم إدخال الحيوانات المنوية إلى رحم المرأة أثناء القذف لمنع حدوث الحمل ، يشعر بعض الأزواج بالراحة في استخدام هذه الطريقة كونها لا تضر بصحة المرأة أو الرجل وآمنة ، إلا أنها تقدم نتائج غير مرضية لدى بعض الأزواج الأخرين الذين يعانون من القذف المبكر أو الذين لا يسيطرون على رغباتهم الجنسية أو الشعور ببعض ألام الظهر أو البطن عند المرأة .

تعرفي على 7 أشياء لا تفعليها أبدا بعد الخلافات الزوجية 

قد يعجبك ايضا
التعليقات
جاري التحميل ...