حقيقة نهاية العالم بسبب فيروس فضائي أخر ديسمبر

نفي مصدر مسئول، الأقوال التي تحدثت عن أن نهاية العالم بسبب فيروس فضائي قد اقتربت وأنه سينتهي أواخر ديسمبر، وذلك نتيجة لاجتياح فيروس فضائي طبقاً لما قاله علماء هنود، بالوكالات والمراصد الفلكية العالمية، لم تجد أي جسم فضائي غريب، ولم ترصد أي مصدر مجهول يقترب من الأرض ويصطدم بها، من ناحية أخرى، صرح رئيس الجمعية الفلكية بجدة، ماجد أبو زهرة، أن ما نُشر أخيراً حول نهاية العالم نتيجة لفيروس فضائي يجتاح العالم وينتج عنه أمراض تؤدى لموت البشرية، لم يكن صحيحاً على الإطلاق.

حقيقة نهاية العالم بسبب فيروس فضائي أواخر ديسمبر:

وأضاف المهندس أبو زهرة، قائلاً قبل التحدث عن نهاية العالم بسبب فيروس فضائي أخر ديسمبر يجب التحقق من المعلومات قبل نشرها، فلو كان هناك جسماً غريباً يصطدم بكوكب الأرض كما يدعى البعض، لكانت المراصد الفلكية حول العالم أول من تحذر البشرية، وتقوم بتوعية البشر للوقاية من هذا الفيروس الغامض، ولكن كل ما قيل ما هو إلا شائعات يجب الحذر منها، أشار رئيس الجمعية الفلكية، إلى أن الوكالات العالمية والمراصد الفلكية في العالم على وضع الاستعداد لمعرفة أي خطر يواجه كوكب الأرض ولمواجهة أي جسم غريب وغامض يصطدم بكوكب الأرض، وعندما ترصد هذه الجهات العالمية أي خطر بالتأكيد سوف تخبر دول العالم والبشرية بهذا الخطر لأمنهم و أمانهم ونوعياتهم .

تابع “أبو زهرة” حديثه قائلاً يجب تجاهل هذه الشائعات التي تعمل على زُعر البشرية، والجدير بالذكر، أنه ذُكر سابقاً شائعة وهى نهاية العالم في شهر سبتمبر الماضي نتيجة لاصطدام كويكب غامض بالأرض، فهذه الشائعة حينذاك قابلها البعض، على أنها حقيقة، والبعض الآخر قال أنها شائعة لم تصدق، واخد الموضوع على سبيل الفكاهة عبر التواصل الاجتماعي.

إضافة إلى ذلك، إن الحديث عن نهاية العالم على كوكب الأرض ليس أمراً جديداً، فهناك العديد من كتب التاريخ التي توحي بـ نهاية العالم بمختلف الروايات، فعلى طيلة الأزمة المتعاقبة تتوالى الشائعات بنهاية العالم ولكن تختلف الطرق.

ولمعرفة أخر الأخبار يرجى زيارة موقعنا كل يوم.

قد يعجبك ايضا

شاركنا بالرد على المقال

يمكنك إضافة رد بالأسفل

شكرا للرد