ما لا تعرفه عن ملابس غرفة العمليات الجراحية

تعتبر مهنة الطب من أنبل وأعرق المهن علي الإطلاق، وسوف نتحدث هنا اليوم من خلال موقعنا كل يوم عن ملابس غرفة العمليات الجراحية الخاصة بالأطباء، وما هو السر وراء ارتداء الأطباء وطقم التمريض للون الأخضر في غرفة العمليات.

ملابس غرفة العمليات الجراحية

يحرص الأطباء في كل مكان على ارتداء ألوان معينة في غرفة العمليات، وتقتصر هذه الألوان عادة علي اللونين الأخضر والأزرق، وذلك لعدة أسباب منها:

  1. للعمل علي راحة أعينهم، خاصة أن غرف العمليات يغلب عليه اللون الأحمر وهو لون الدم، مما يتسبب في إجهاد العين بشكل كبير، لذلك لجأ الأطباء إلى الألوان المقابلة للون الأحمر علي عجلة الألوان فكان اللون الأخضر.
  2. عندما يطيل الطبيب النظر في إثناء العملية إلي اللون الأحمر فإن ذلك يجعل العين غير قادرة علي التفريق بين درجات هذا اللون، لذا ينظر يلجأ الطبيب إلي اللون الأخضر مما يساعده علي التفرقة بين درجات اللون الأحمر وبالتالي التمييز بين الأعضاء الداخلية في جسم المريض.

لبس العمليات الجراحية

وعند إطالة البحث في موضوع لبس العمليات الجراحية وخاصة داخل غرفة العمليات، توصلنا إلي أن هناك ثلاث ألوان أساسية تم تقريرها من أجل أن تكون ضمن قائمة لبس العمليات الجراحية هي الأحمر والأصفر والأزرق، حيث أن هذه الألوان الثلاثة خرجت منها جميع الألوان الأخرى المعروفة لنا.

بالنسبة إلى اللون الأخضر فهو ضمن قائمة لبس العمليات الجراحية حيث أنه لون فرعي وهو اللون المقابل للون الأحمر، لذلك إذا قمنا بإجراء تجربة بسيطة عن طريق إحضار ورقتين أحدهما حمراء والأخرى بيضاء، في البداية حاول التركيز علي الورقة الحمراء لمدة دقيقتين علي الأقل ثم بعد ذلك انظر للورقة البيضاء ستجد أن عينيك تدرك لونا أخضر، وهذا هو السبب في ارتدائها اللون الأخضر حيث أنه هو اللون المريح والمقابل للون الأحمر

طريقة لبس ملابس العمليات

كانت طريقة لبس ملابس العمليات وحتى بداية القرن العشرين، لا تتميز بلون معين أو شكل معين، بل أحيانا كان طريقة لبس ملابس العمليات الخاصة بكل جراح تكون ثيابه العادية، كما كانوا يعملون بأدوات غير معقمة، وقد كانت علامة الجراح الناجح هي كثرة الدم علي ثيابه.

وفي عام 1918 وخاصة مع انتشار الأنفلونزا الأسبانية بداَ الاهتمام بحماية الجراح والنظر إلى طريقة لبس ملابس العمليات بشكل خاص، عن طريق ارتداء قناع من القطن في غرفة العمليات، ثم تطور الأمر بعد ذلك حتى وصل إلي وجود ستائر وملابس معقمة ومطهرة في غرفة العمليات، كما أصبح تعقيم الأدوات وغيرها من لوازم الجراحة شيئاَ أساسياَ.

ولمعرفة كل ما هو جديد في قسم منوعات يرجى زيارة موقعنا كل يوم.

قد يعجبك ايضا
التعليقات
جاري التحميل ...