مجموعة من الطرق التي تساعدك على زيادة هرمون السعادة في الجسم


زيادة هرمون السعادة في الجسم ، من منا لا يرغب في سعادة دائمة حيث يهرب الإنسان بين فترة والأخرى إلى الضحك للتخلص من الهموم والمشاكل التي تحيط به وتفقده متعة العيش بهدوء وسلام، تعتمد سعادة الإنسان بصورة أساسية على هرمون السعادة الذي يتم إفرازه ويمنحك ذلك شعورا بالسعادة ولكن هل هناك طرق معينة أو أطعمة معينة يمكن تناولها لزيادة هذا الهرمون بالطبع يوجد وهذا ما يعرفكم عليه كل يم نيوز بهذا المقال الهام.

زيادة هرمون السعادة في الجسم

 زيادة هرمون السعادة في الجسم

هرمون السعادة الدوبامين

هرمون السعادة في الجسم يطلق عليه مادة الميلاتونين ويتم إفرازه بشكل وفير جدا لدى صغار السن وربما يكون هذا هو السبب في نشاطهم وضحكهم وسعادتهم الدائمة ويبدأ هذا الهرمون بالتناقص مع مرور العمر ولكن بإمكانك أن تجبره على الزيادة لتشعر بأقصى درجة من السعادة من خلال العديد من الطرق التي نعرفك عليها.

يساعد هذا الهرمون على الشعور بالسعادة من خلال قيامه بتهدئة الجهاز العصبي لدى الإنسان وتنظيم مجموعة من التفاعلات التي تحدث داخل الجسم كما أن له دور في تنظيم النوم وعلاج الأرق.

طرق زيادة هرمون السعادة بالجسم

هناك مجموعة من الأساليب التي يمكنك اتباعها في يومك للحصول على يوم سعيد خال من القلق والتوتر

الاسترخاء

الضغط النفسي والتوتر من أبرز الأمور التي تجلب الاكتئاب وتؤثر على نفسية الشخص بصورة سلبية لذا يجب الابتعاد عن الأمور التي تسبب لك ضغط نفسي بقدر الإمكان وعمل جلسات مساج أو ساونا والاسترخاء تماما وتصفية الذهن من أي مشاكل قد تؤثر على نفسيتك بالسلب فإذا نجحت في هذه الخطوة ستجد تغير كبير وملحوظ في حياتك.

الموسيقى

أثبتت مجموعة من الأبحاث والدراسات فعالية الموسيقى وقدرتها على تقليل إفراز الكورتيزول المسبب للضيق والتوتر كما أنها تزيد من إفراز هرمون السعادة بالجسم وإفراز مادة كيميائية تحارب الإصابة بالأمراض.

الضحك

 زيادة هرمون السعادة في الجسم

اقرأ أيضا: هرمون مسكن للالم انة الهرمون المعجزة الأندروفين وكيف تحصل علية

الضحك من الأمور الرائعة التي تساهم في إسعاد الإنسان والتقليل من إفراز الكورتيزول المسبب للضيق والتوتر وتم معرفة ذلك من خلال دراسات وأبحاث على الأشخاص الذي يشاهدون المسسلات الكوميدية لوحظ أن نسبة الأندروفين لديهم أعلى من الأشخاص الهادئون قليلي الضحك.

الحب

الحب من أسمى المشاعر الإنسانية التي يمكن أن تمر بالإنسان فهي تمنحه السعادة والقوة سواء كان بمنح طاقة حب لغيره أو يستقبلها من الآخرين وكما قيل أن الحي ينير الوجه ويقي من الأمراض فهي مقولة غير عاطفية فقط بل هي حقيقة علمية أيضا.

أخذ قسط كاف من النوم

النوم براحة من الأمور القوية التي تبعث على الشعور بالراحة والسعادة بصورة كبيرة فالشخص الذي يعاني من الأرق وقلة النوم دائما ما يشعر بمشكلة وعدم راحة لذا يجب عليك أخذ كفايتك من النوم لأن ذلك من شأنه المساعدة على زيادة هرمون السعادة في الجسم بصورة ملحوظة.

النوم بالظلام

 زيادة هرمون السعادة في الجسم

الظلام من الأمور التي تساعد على إفراز مادة الميناتولين من الغدة الصنوبرية الموجودة في المخ وهذه المادة من شأنها أن تساعد على زيادة سعادة الجسم لأنها تتأثر بالضوء بصورة كبيرة.

ممارسة الرياضة

الرياضة من الأمور الرائعة جدا التي تحفز الجسم على إفراز هرمون السعادة وتزيد من معدلاته بالجسم فبعد ممارستك للرياضة بأقل من 10 دقائق ستشعر بتحسن ملحوظ جدا في حالتك المزاجية وستجد نفسك تشعر بالسعادة تلقائيا في كل مرة تمارس فيها الرياضة.

التعرض لآشعة الشمس

أشعة الشمس مفيدة جدا للشمس والتعرض لها أمر هام وضروري خلال اليوم حيث يعمل ذلك على توليد توازن طبيعي في الهرمونات التي يفرزها الجسم من خلال التناسب بين الضوء والظلام.

تناول الأطعمة التي تزيد هرمون السعادة

هناك مجموعة من الأكلات التي تعمل على زيادة إفراز هرمون السعادة في الجسم ومن أبرزها الأطعمة التي تعمل على إفراز هرمون السيروتونين بالجسم مثل الكربوهيدرات بجميع أنواعها، الفول، البيض، الدجاج، الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل، كما أن تناول الشاي الأخضر يساعد على إفراز الميلاتونين وتهدئة الأعصاب.

الشوكولاتة الداكنة والمكسرات من الأكلات التي تساهم في زيادة هرمون السعادة في الجسم عند تناولها خلال اليوم ستشعر بتحسن كبير وملحوظ في يومك بالإضافة للتوابل فهي من الأمور التي تحفز على إفراز هرمون السعادة كذلك.

قد يعجبك ايضا
التعليقات
جاري التحميل ...