ما هي انيميا الفول واعراضها وطرق علاجها

0 9

ما هي انيميا الفول واعراضها وطرق علاجها، تعتبر انيميا الفول من الامراض الوراثية، ومن سلسلة امراض فقر الدم، وينتشر بشدة في منطقة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، ودول البحر المتوسط، وقد يلجأ المريض من أجل العلاج الي ترك كل طعام يظهر من خلاله اعراض المرض، مثل البقوليات المتمثلة في العدس والفول الأخضر والبازلاء وكذلك الفاصوليا بأنواعها، وقد يلجأ بعض المرضى لتناول الادوية بعد استشارة الطبيب.

من الذي يتعرض للإصابة بأنيميا الفول

من الذي يتعرض للإصابة بأنيميا الفول
من الذي يتعرض للإصابة بأنيميا الفول

اقرأ هنا ايضا:- فحوصات ما قبل الزواج

ويتعرض الرجال للمرض أكثر من النساء، ويرجع السبب في ذلك الي اختلاف تكون الكروموسومات لديهم، فلذكر لديه xy والأنثى xx فحدث حدث خلل لدي الرجل في x فلا يوجد ما يعوضه ولذلك يكون عرضة أكثر للمرض من المرآه التي إذا حدث خلل لديها في x فيوجد اخر يعوضه.

ويوجد ما أكثر من نصف مليون فرد حول العالم مصاب بتلك المرض، الذي ينتشر في كل انحاء العالم، فتحدث إصابة المريض عندما يتعرض لنقص انزيمات الجلوكوز، والمسئولة عن تغذية كرات الدم الحمراء، وعند خلل هذا الهرمون تتعرض كرات الدم الحمراء للمواد المؤكسدة والتكسر.

اعراض الاصابة بأنيميا الفول

يوجد الكثير من الاعراض التي توضح عند ظهورها على أي فرد، انه مصاب بأنيميا الفول، ومن هذه الاعراض ما يلي:

  • تظهر البشرة بلون الشحوب، وكذلك شعور المريض الدائم بالإرهاق الشديد.
  • تبدأ ضربات القلب بزيادة عددها بشكل غير طبيعي وعلى مدار الوقت.
  • يحدث تغير في مخرجات الانسان، فيلاحظ تحول لون البول الي اللون الداكن الذي يشبه الشاي الاسود.
  • في الغالب يحدث ارتفاع في درجة حرارة الجسم شبيه بحرارة الحمي، ويصحب ذلك بضيق قوي في التنفس بشكل صعب.
  • الشعور بالصداع الدائم طوال الوقت، بالإضافة الي اصفرار الجلد وخاصة منطقة حول العينين.

علاج انيميا الفول

علاج انيميا الفول
علاج انيميا الفول

اقرأ هنا ايضا:- كل ما يخص الحامل

ويمكن علاج تلك المرض عن طريق الامتناع عن أسبابها فقط، وتجنب كل اكل البقوليات، حيث انه من الامراض الوراثية، والتي لم يكتشف لها علاج كيميائي الي الآن، ومن الصعب أن يعالج المريض نفسه او يتخلص من المرض، وتم اكتشاف ادوية كيميائية عديدة ولكنها لا تشفي من المرض بل تخفف من اعراض المرض.

واعتبر الأطباء ان الحل لعلاج أنيميا الفول، هو تغير النخاع العظمي المصاب بنخاع أخر سليم، ويعد مكلف جداً مادياً، ومن الصعب جداً توفر متبرع لهذا الأمر، وحتى ان وجد المتبرع، فمعظم النخاعات غير ملائمة مع بعضها البعض، وتقف عائق امام الأطباء من تنفيذ هذه العمليات الخطيرة.

انيميا الفول والزواج

الزواج بالنسبة لمريض انيميا الفول من الأمور الخطرة، وذلك بسبب أنه مرض وراثي وبالتالي سوف ينتقل الي الأطفال، ولكن مؤخراً أثبتت العديد من الدراسات، أن هناك مجموعة محددة من حاملي المرض يمكن الزواج بأمان دون الخوف من انتقال العدوي لأطفالهم، وصنفهم الأطباء الي ثلاثة أنواع:

النوع الأول وهو حامل المرض

ويكون شخص لديه صفات مرض انيميا الفول، ولكن لا تظهر عليه تلك الاعراض، فيمكن لهذا النوع الزواج، ولكن من شخص عادي لا يحمل نفس المرض، حتى لا تحدث مشكلة في إنجاب الأطفال.

النوع الثاني وهو الشخص السليم

ويمكن العكس لشخص سليم ان يتزوج من شخص يحمل المرض أو مصاب بأعراضه دون خوف من انتقال العدوي للأطفال.

النوع الثالث وهو الشخص المصاب

وهو النوع الذي يظهر عليه اعراض المرض بشكل واضح، وهذا النوع لا يمكنه الزواج من شخص يحمل نفس المرض بشكل نهائي، حتى لا يتعرض أطفالهم للمرض بكل وضوح، ولكن عليه الزواج من أي شخص سليم وخالي من اعراض المرض.

وأكد العديد من الأطباء أن المرض كونه وراثي، فيكون في نخاع الطفل وهو ببطن امه، ويكتشف عند الولادة من خلال تحليل الهيموجلوبين.

قد يعجبك ايضا

شاركنا بالرد على المقال

يمكنك إضافة رد بالأسفل

شكرا للرد