كيف تعبر لغة الجسد عن المشاعر لدى الرجل والمرأة

0 361

سنخبرك اليوم بتحليل علماء النفس المختصين ب لغة الجسم وكشف ما لدى الرجل من مجموعة معينة من الإشارات التي تدل على الحب لنعلم كيف تعبر لغة الجسد عن المشاعر لدي الرجل والمرأة على حد سواء وأيضا الحركات اللاإرادية التي تقوم بها كل منهما عند الوقوع في الحب

كيف تعبر لغة الجسد عن المشاعر لدى الرجل والمرأة

 إشارات لغة الجسد التي تدل على مشاعر الرجل تجاه المرأة

  1. رمشة العين، هي أمر طبيعي، وتقل رمشات عين الرجل عندما يكون جالساً مع الشّخص الذي يحبّه.
  2. الحاجبان العاليان، وهذا أثناء الإصغاء لكلام الشخص الذي يحبّه. بؤبؤ العين المتّسع، وذلك يدلّ على انتباه الرّجل بكلام الشّخص الذي يحادثه.
  3. الجسم المائل لاتجاه تواجد الطرف الآخر، فتكون كتفاه موجهتان صوب المستمع.
  4. التحدّث بصوت هابط، مما سيدفع المستمع إلى الاقتراب منه ليسمع ما يقوله.
  5. توجيه الرجلين وجهة الفرد الآخر عندما يجلسان قبالة بعضهم، فتكون رجلاهما موجهةً صوب بعضهما.
  6. التصرّف بذات الأسلوب الذي يتصرّف به الشّخص الآخر، فإذا لمس أذنه أو حكّ أنفه فإنّه يعمد إلى فعل ذلك أيضاً وبشكل لا إرادي، لأنّ الأُلفة بين الحبيبين تجعلهما متشابهين على صعيد الحركة. أو حتى أحياناً العدوي ببعض لزماته أو حركاته.
  7. الحرص على توضيح الرجل لرجولته في مواجهة الفرد الذي يحبه، فغالباً ما يضع يديه في جيبي بنطاله، ويبسط رجليه على نحو متباعد.
  8. تحريك ربطة العنق باليد، أو لمس حزام الخصر، عندما يدخل الشّخص الذي يحبه.
اقرأ ايضاً:

كيف تجعل شخص يحبك وهو لا يحبك

اقرأ ايضا: كيف تجعلي الرجل يقع في حبك فورا في 9 خطوات

أما المرأة فلديها ايضاًً إشارات لغة الجيد التي تدل على قرب وقوعها في الحب

  1. تستمر بالتركيز في عيني مُحدثها طول الوقت الذي يحدثها فيه ، وتمنحه انتباهها بشكل إجمالي، ولا تزيح عيناها أبداً، ولا تولّي أي شيء من حولها أي اهتمام إلا من تحدّثه.
  2. لفّ ذراعيها حول جسمها، وكأنها تقصد أن تنتبه وتركّز  بشكل ملحوظ بكل جوارحها فيما يقوله محّدثها، وتنصت له، وتخبره بأنّها تريد التحدث إليه، وتستمتع بهذا.
  3. عدم حدوث تشتت في حركة الجسم، وتميل إلى السكون والهدوء، وتفضل الاقتراب من محدثها بشكل ملحوظ.
  4. اللعب بخصل شعرها، هذا يدلّ على أنّها في موجة من التفكير  والإنصات الجيد لما يقوله الطرف الآخر.

اقرأ أيضا: كيف تعرف أن شخص معجب بك دون أن يتكلم

 هناك عدّة نُظم وفنون تقوم عليها لغة الجسم، وهي:

  1. فن الابتسام: وهي من أسهل الطرق لأجل أن تثير إعجاب فرد ما، حيث أن الابتسامة تُرسل شعورك بالثّقة بالنّفس، والنّظرة الإيجابيّة المتفائلة لدى الشّخص، والمزاج الجيّد، كما أنّها تمنح انطباعاً بأنّ الشّخص حلو المعشر، وصعب النّسيان.
  2. -فنّ الجاذبيّة: عليك أن تكون منفتحاً بجسمك وعقلك. ففي حال جلست مكتوف الأيدي فإنك وبكل بساطة تضع سداً بينك وبين الشخص الذي تتحدث إليه، وذات الشيء ينطبق في حال كنت تحمل كتاباً أو ملفاً وتضعه بين يديك، حيث يمكن ترجمة كلّ هذا على أنك لا تريد الحديث مع الشّخص الآخر.
    وايضا فإن الجلوس بشكل معاكس أو بمنحنى بعيد عن الشخص الذي تتحدث معه مؤشّر على أنّك غير معني أو مهتم به.
  3. فن النظر: ويقصد بهذا النظرة الشديدة والمباشرة، والتي تخلو بكل تأكيد من الجرأة الزائدة ، وذلك دليل على الثقة المطلقة . كما تدلّ على أنّك معنيّ بالشّخص الآخر، وكلّ ما يقوله.
  4. فنّ إيصال المؤازرة والدعم : يعتبر الإيماء بالرأس أمراً صعباً لدى بعض الأفراد، على الرّغم من أنّه مؤشر قوي على تقديم الدعم المعنوي للشخص الذي تحدثه والتعاطف لما يقول وتأكيدك له.
  5. فنّ التّقرب: يعمل الاقتراب من الشّخص الآخر على تخفيض المسافة السّيكولوجية بينكما، ممّا يعين على تكوين نوع من المحبة ، والألفة، والشعور بأنكما تشكلان سوياً ثنائياً جميلاً. ويمكن القيام بهذا من خلال الجلوس على نحو أكثر قرباً من الشّخص الآخر ولكن بشكل يحفظ الحدود والمسافة اللازمة.. أو الانحناء لو كان الشّخص الآخر جالساً.
  6. فن اللمس الراقي: يُعد اللمس أو المصافحة أحد أكثر أهميةّ الفنون التي يلزم أن يدركها الشّخص في حال أراد ترك انطباع جيد لدى الطرف الآخر. ويجب أن تكون المصافحة قويّةً، وحارّةً، وبها نوع من الثّقة، حتي يبلغ ذلك الشعور الشّخص الآخر، كما يلزم أن لا تنبسط أو تتكرر في نفس الموقف، وإلا فقدت مصداقيتها.
قد يعجبك ايضا

شاركنا بالرد على المقال

يمكنك إضافة رد بالأسفل

شكرا للرد