كيفية علاج ادمان الترامادول 2018


كيفية علاج إدمان الترامادول 2018 ، الترامادول ذلك المسكن الذي حوله الكثير من الأشخاص إلى سم قاتل وأدمنوا عليه بصورة قوية فتحول من مسكن للألم لمادة مخدرة ا يمكن الإقلاع عنها وتدمر حياة صاحبها بشتى الطرق المتنوعة، لأهمية موضوع الترامادول وعلاجه فإن موقع كل يوم نيوز يعرفكم على كيفية علاج ادمان الترامادول 2018.

كيفية علاج إدمان الترامادول 2018

كيفية علاج ادمان الترامادول 2018

علاج الترامادول لا يعد أمرا سهلا على الإطلاق حيث أنه خلال هذا العلاج يتم سحب المادة المخدرة من الجسم بصورة تدريجية وبالتالي يجب التعامل مع هذا الموضوع بهدوء وتعقل دون أن تتسرع بهذا القرار ولا تحسب توابعه جيدا، وتتنوع مراحل علاج الترامادول حيث تسير بصورة تدريجية كما يلي:-

المرحلة الأولى

خلال هذه المرحلة من العلاج يكون المدمن شخص سلبي وغير متفاعل مع من حوله ولا يستجيب لكلام أحد وكذلك لا يتقبل أي نصيحة أو رأي تنصحه بالابتعاد عن المخدر حيث يسيطر الترامادول على رأسه بالكامل ويفقده الوعي والتفكير، وبالتالي وظيفة المعالج في هذه الحالة البدء ينصح المريض بالتدريج ومحاولة إلهائه عن الانشغال بالمخدر ودفعه للتفكير بالإقلاع عنه وإدخال الفكرة في رأسه.

المرحلة الثانية

يأتي التفكير بشكل جدي في الإقلاع عن المخدر من قبل المدمن نفسه حيث يبدأ في الاقتناع والرغبة في الابتعاد عن هذا الطريق ولكن خال هذه المرحلة من العلاج يبقى المريض متوترا طوال الوقت ولا يعرف أين وكيف سيتم تنفيذ القرار، تأتي وظيفة المعالج هو تشجيع المريض وتحفيزه وتحديد الخيوط الرئيسية له التي تساعده على الإقلاع عن تعاطي الترامادول وتجعل الطريق واضحا أمامه.

المرحلة الثالثة

كيفية علاج ادمان الترامادول 2018

هذه المرحلة هي المرحلة التي يتم خلالها اتخاذ القرار بالعلاج وتبدأ رحلة ظهور أعراض انسحاب المخدر من الجسم فيكون المعالج في هذه الحالة بمثابة داعم للمدمن من خلال تحفيزه بعبارت إيجابية بالإضافة إلى تشجيعه على الاستمرار بهذا الطريق حتى يستطيع الشخص الاستمرار وإكمال العلاج الفعلي طاقة وعزيمة كبيرة.

موضوعات مشابهة : هرمون مسكن للالم انة الهرمون المعجزة الأندروفين وكيف تحصل علية

المرحلة الرابعة

هذه المرحلة تكون مرحلة العلاج الفعلي والتخلص من مشكلة إدمان الترامادول وتكون مجموعة من المراحل الهامة:-

  • مرحلة سحب المخدر، تكون مدة هذه المرحلة من 4 أيام وحتى أسبوعين وهي أصعب المراحل التي يمكن أن يمر بها المتعاطي حيث تبد أعراض الانسحاب بالظهور عليه من تعب وإرهاق بالإضافة للقيء المستمر والشعور بالغثيان والأهم من جميع هذه الأعراض هو انسحاب مادة المورفين المتركزة بالترامادول من الجسم وشعور الشخص برغبته الدائمة في تناول حبوب الترامادول مرة أخرى مما يجعله عصبيا طوال الوقت، هذه المرحلة يمكن تجاوزها في المنزل إلا في حالات  معينة قد تضطر للجوء للمستشفى والحصول على استشارة الطبيب كما يتناول المتعاطي خلالها بعض المسكنات وأدوية الاكتئاب لقضاء عل مضاعفات الانسحاب.
  • مرحلة التشجيع، تأتي هذه المرحلة بعد أن ينسحب المخدر من الجسم تماما فيبدأ الاختصاصي أو الطبيب النفسي بالحديث مع المريض وتشجيعه وإعطائه دوافع إيجابية ليستمر بالعلاج وحتى لا ينتكس مرة أخرى ويعود لتناول الترامادول مرة أخرى.
  • مرحلة العلاج السلوكي، خلال هذه المرحلة يتم تغيير أفكار ومعتقدات الشخص من ناحية المخدرات وتغيير نظرته للمجتمع ونظرة المجتمع له وإقناعه بأنه شخص طبيعي يمكنه الانخراط والعيش بالمجتمع دون خجل أو شعور بالنقص وكذلك معالجة المشاكل النفسية التي تعرض لها الشخص نتيجة التوقف عن تناول المخدر لفترة، يمكن كذلك ممارسة العلاج النفسي من خلال إقامة جلسات جماعية لأشخاص متعافين ويقوم كل شخص بعرض تجربته بهدف الفائدة والتأقلم على وضع التعافي.

أدوية علاج ادمان الترامادول

كيفية علاج ادمان الترامادول 2018

هناك مجموعة من العلاجات والأدوية الطبية التي تساعدك بصورة كبيرة في علاج ادمان الترامادول التخلص من هذا الشبح المخيف ولكن يجب الانتباه أن تناول هذه الأدوية يجب أن يكون بحرص وعناية وتحت إشراف طبيب مختص بذلك حتى لا يحدث أي مضاعفات سلبية أخرى ومن أرز هذه الأدوية ما يلي:-

  • الميثادول.
  • النالترسكيون.
  • اليوبرينورفين.

هذه الأدوية من شأنها أن تعمل على تخفيف المشكلة وتساعدك في تحمل أعراض انسحاب الترامادول من الجسم وبالتأكيد لا يمكنك أن تتناولها من تلقاء نفسك دون الرجوع إلى الطبيب المختص بذلك.

علاج ادمان الترامادول مجانا

تستطيع معالجة مشكلة ادمان الترامادول دون أن تحتاج للجوء للمستشفى أو طبيب نفسي وبصورة مجانية وذلك من خلال علاج المشكلة في منزلك من خلال احتواء المتعاطي والتقرب منه وفهم معاناته، ستبدأ بعد ذلك بتحفيزه ونصحه وإرشاده لخطورة الترامادول وعواقبه الوخيمة على جسمته وصحته.

بعد النصح والإرشاد ستقوم بتقليل الجرعة بحرص تدريجيا حتى لا تسحب المادة بشكل مفاجيء من المريض ومن الجسم مع محاولة التعامل والتأقلم مع أعراض الانسحاب المتنوعة، بعد النجاح في تخطي مرحلة انسحاب المخدر ستقوم بمنح المتعاطي شعورا بأنه شخص ناضح وعاقل ويمكنه تجاوز المحنة وتخطيها والتعامل معها كأنها لم تكن حتى تصل به للنتيجة المطلوبة بمساعدة جميع أفراد العائلة والأصدقاء المقربين من الشخص.

هل يمكن علاج ادمان الترامادول بالاعشاب ؟

بالعودة للطبيعة والمواد الرائعة التي خلقها الله لنا ستجد أن هناك مجموعة كبيرة ومتميزة من الأعشاب التي يمكن أن تفيدك في علاج مشكلة إدمان الترامادول والإقلاع عن تناوله.

الزعتر

كيفية علاج ادمان الترامادول 2018

الزعتر من الأعشاب الرائعة والمفيدة التي تساعدك في القضاء على السموم الموجودة في جسمك وتخليص الجسم منها وبالتالي فهو من الأعشاب الرائعة التي تساهم في تخليص الجسم من أي سموم موجودة بداخله، يتم غلي ملعقة من الزعتر الجاف في كوب من الماء وتصفية المزيج وتناوله وتكرار المزيج عدة مرات يوميا.

الحبة السوداء

تعد الحبة السوداء من الاعشاب الرائعة والفعالة في تخليص الجسم من مشكلة الترامادول حيث أنه عبارة عن مجموعة من السموم المتراكمة في الجسم كما يساهم في التخلص من أعراض انسحاب الترامادول من الجسم، كما تساهم الحبة السوداء في علاج مشكلة ضيق التنفس التي تنتج عن الإدمان لمادة الترامادول.

الفجل

يعد الفجل من الأطعمة الرائعة والفعالة في علاج ادمان الترامادول والأعراض الانسحابية الناتجة عنه من خلال تنظيف الرئتين وطرد السموم خارجها ويتم عصر أوراق الفجل وتناولها بصورة يومية أو أكله بصورته الطازجة بجوار الوجبات.

الحلبة

تعد الحلبة من الأعشاب الرائعة والفعالة التي تساهم في التخلص من مشكلة الترامادول وتخليص الجسم من السموم داخل منطقة الكبد بشكل خاص، يتم تناول الحلبة بصورة يومية وسيشعر الشخص بالتعافي وتحسن ملحوظ بعد تناول الحلبة بصورة متكررة.

الاعراض الانسحابية للترامادول

بعد أن يبدأ الترامادول بالانسحاب من الجسم تبدأ مجموعة من الأعراض الانسحابية بالظهور على الشخص المتعاطي ومن أبرز هذه الأعراض مايلي:-

  • الشعور بالصداع القوي وذلك بسبب تأثر مراكز الإحساس والإرسال والاستقبال بسحب هذه المادة التي اعتاد عليها الشخص لوقت طويل من الزمن.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الدائم وعدم القدرة على فعل أي أمر.
  • الشعور بالرغبة في التقيؤ بصورة مستمرة والشعور بالغثيان.
  • القلق والاكتئاب والميل إلى العزلة وعدم التحدث مع الآخرين.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام وفقدان الشهية.
  • العصبية والتوتر الدائم من أتفه الأمور.
  • الشعور بألم قوي في الجسم وذلك نتيجة انسحاب المخدر منه.
  • مشاكل نفسية متنوعة تبدأ بالاختفاء تدريجيا مع تناول الأدوية ومرور الوقت.

قد يعجبك ايضا
التعليقات
جاري التحميل ...