كيفية التعامل مع الشخصية المتشككة


زيادة إفراز مادة الدوبامين وهى إحدى النواقل العصيبة في الدماغ البشري، إلى جانب التفكير بطريقة طفولية حيث تكون رؤية كافة الأمور أما أبيض أو أسود، إضافة إلى التعرض للقسوة والحرمان العاطفي أثناء مرحلة الطفولة كلها أسباب تجمعت لتوجد عند الشخص احاسيس ومشاعر متراكمة من العناد والتحدي والشعور الغالب بالخوف والشك وانعدام الأمان الاجتماعي مما يؤدي إلى الحذر المفرط والتخوف من المجتمع، هذا ما يمكن اعتباره تعريف مصطلح “الشخصية المتشككة”، وفي هذا المقال من موقع “كل يوم نيوز” نقدم لكم كيفية التعامل مع الشخصية المتشككة.

كيفية التعامل مع الشخصية المتشككة

كيفية التعامل مع الشخصية المتشككة
كيفية التعامل مع الشخصية المتشككة

اقرأ ايضاً:
صفات وأسرار الشخصية النرجسية

كيفية التعامل مع صفات الشخصية المتشككة

اضطراب الشخصية المتشككة هو طيف ممتد من درجة منخفضة من فرض سوء الظن حتى درجة كبيرة تصل للمرضية، كما أنه يدور حول المبالغة والإفراط في الشك وإساءة الظن بالأخرين، الحذر واليقظة بشكل دائم وتفسير تصرفاتهم بشكل غير مبرر، إلى جانب الحساسية المفرطة والمبالغة في التأثر وسرعة الإنفعال وتضخيم الإنتقاد، والإنكار اللاشعوري والرمي بالأخطاء والأفعال السلبية الشخصية على الغير، وكثرة المراء والجدال والسعي وراء إخفاء الشعور بالنقص خلف ستار الاعتداد بشدة بالرأي.

وبالتالي حدوث صعوبة في التفاهم او الاقناع، التركيز بشدة ومحاولة قراءة ما بين السطور وتفسيرها على أنها تهديد للذات وتجميع البراهين والدلائل حتى وأن كانت من وحي الخيال مما يولد فجوة كبيرة في علاقات سوية، موفقة، ناجحة، ودائمة مع الأخرين.

وكثيرا ما نجد تدهور في حالات الشخصية المتشككة وخصوصا المتطورة نتيجة صراعات داخلية من الهلاوس والضلالات إلى جانب الغيرة المفرطة وحب التنافس والصرامة والقسوة وانعدام مشاعر الحنان وتذكر الماضي وعدم الرغبة في نسيانه.

اقرأ ايضاً:

فحوصات ما قبل الزواج

كيفية التعامل مع الشخصية المتشككة بالتفصيل

عند التعامل مع شخص مصاب بالشخصية الشكاكة أو المرتابة يجب مراعاة بعض الأمور وهى كالتالي:
•مراعاة الصراحة والوضوح في الأفعال والأقوال والحذر عند المصارحة والاعتذار لأنه من الممكن أن يفسر هذا بغير ما يقصد به.
•الإبتعاد عن الجدال معه وانتقاده وخصوصا أمام شخص غيره، ومحاولة الحديث بلطف عند إقناعه بشيء معين.
•التعامل بحذر مع إسقاطاته وعدم مواجهتها بعنف.
•من الأفضل عند التعامل مع الشخصية الشكاكة إعطاؤها قدرا من التقدير والاحترام وهذا لأنه شخصية ناجحة في الأشياء التي تحتاج للحزم واليقظة وضبط النظام.
•عند النقاش معه ولا تجدي المواجهة الكلامية ويمكن تجربة اسلوب المكاتبة.

علاج اضطراب الشخصية المتشككة:

•يرتكز علاج الشخصية المتشككة على بناء علاقة علاجية موثوق بها مع الشخص المصاب وهذا من خلال خطة علاجية وإيجاد تفسير للحساسية المفرطة عنده.
•بالإضافة إلى إستعمال أدوية مضادة للذهان وهذا بعد مراجعة وتحت إشراف طبيب مختص سواء كانت تلك الأدوية قديمة أو حديثة، وللتخفيف من معاناة الشخص المريض يجب علاج الأعراض المصاحبة له كالقلق المستمر والإكتئاب.
•كما يفضل الإستعانة بجلسات العلاج النفسي ولكن بشرط أن تكون فردية وهذا حتى نتمكن من تحسين المهارات الإجتماعية عنده ومحاولة والخفض من حساسيته الشديدة للنقد.

كيفية التعامل مع الشخصية المتشككة
كيفية التعامل مع الشخصية المتشككة

المضاعفات التي يمكن أن تحدث للشخص ذو الشخصية المتشككة:

يمكن أن يحدث تداخل في الأفكار والسلوكيات التي تتعلق بالإضطراب مع قدرة الشخص على الحفاظ على العلاقات كما أنها يمكن أن تتداخل مع قدرته على العمل في مراكز العمل والعمل الإجتماعي.

كما يمكن أن ينخرط الشخص الشكاك في معركة قانونية بسبب قلقه ممن حوله وفرضه سوء الظن حيث أنه يمكن أن يرفع دعوى قضائية ضد شخص ما أو شركة ويعتقدون أنهم سوف يفوزون بتلك القضايا.

وإلى هنا قد نكون وصلنا إلى نهاية مقالتنا التي كانت بعنوان كيفية التعامل مع الشخصية المتشككة، نرجو أن تكون نالت إعجابكم.

قد يعجبك ايضا
التعليقات
جاري التحميل ...