قصة عبد الرحمن بن عوف كاملة

قصة عبد الرحمن بن عوف كاملة ، عبد الرحمن بن عوف من الشخصيات الإسلامية الشهيرة والمؤثرة في التاريخ الإسلامي وكان له مجموعة متنوعة من المواقف المشرفة، لذا يعرفكم موقع كل يوم نيوز على قصة هذه الشخصية الرائعة ومدى تأثيرها في تاريخ الإسلام.

قصة عبد الرحمن بن عوف كاملة

قصة عبد الرحمن بن عوف كاملة

هو عبد الرحمن بن عوف بن عبد عوف بن الحارث بن زهرة بن كلاب بن مرة القرشي الزهري، يكنى عبد الرحمن بن عوف بأبي محمد وقد ولد بعد عام الفيل بحوالي 10 سنوات وأطلق عليه في الجاهلية قبل إسلامه مجموعة من الأسماء من بينها عبد عوف، عبد الكعبة وبالطبع تغيرت جميعها بعد دخوله الإسلام.

قصة إسلامه وهجرته

كان عبد الرحمن بن عوف من أوائل الأشخاص الذين توجهوا للدخول في الدين الإسلامي داخل مكة المكرمة وكان إسلامه على يد أول الخلفاء الراشدين أبي بكر الصديق رضي الله عنه، حيث قتم أبو بكر الصديق بجمع خمسة أشخاص كان من ضمنهم عبد الرحمن بن عوف وبدا بالتحدث معهم عن الإسلام والرسول وسماحة هذا الدين ثم ذهب معهم للرسول الذي شرع في قراءة القرآن حيث تأثروا جدا به ورقت قلوبهم ومن ثم نطقوا الشهادتين.

قام الرسول عليه الصلاة والسلام بالمؤاخاة بينه وبين سعد بن الربيع وبعد تعرض المسلمون الإيذاء والسخرية من كفار قريش يأمرهم الرسول بالهجرة للحبشة فهاجر مع الذين هاجروا وتلك كانت هجرته الأولى أما الهجرة الثانية فكانت للمدينة المنورة حيث بدأ الرسول وصحابته الدعوة الإسلامية على أوسع نطاق بعيدا عن مكة وإيذاء الكفار الموجودين فيها.

موضوعات مشابهة : سيرة عمر بن الخطاب وأعماله

جهاد عبد الرحمن بن عوف

قصة عبد الرحمن بن عوف كاملة

كان عبد الرحمن بن عوف مجاهدا عظيما فقد حضر جميع الغزوات مع الرسول صلى الله عليه وسلم أثناء غزوة أحد كان يجاهد بكل ما فيه من قوة حتى أصيب بأكثر من عشرين جرحا وفقد خلال المعركة ثنيته فأصبح اهتما بعد ذلك.

لم تقف التضحيات والجهاد له على جهاد النفس فقط بل بذل ماله في سبيل الحفاظ على الدين الإسلامي فحينما أعلن الرسول عن حاجة المسلمون للأموال لتجهيز السرية ذهب على الفور لمنزله وتبرع بنصف ما يملك من مال وهو أربعة آلاف دينار لنصرة الدين الإسلامي فقد كان مثالا رائعا يحتذى به في العطاء ونصرة الإسلام.

مهارة عبد الرحمن بن عوف في التجارة

عبد الرحمن بن عوف كان واحدا من أغنى الصحابة وذلك يعود لذكائه ونجاحه في التجارة وقدرته على إدارة الأمور وكسب الأموال، من أحد المواقف اتي تدل على خبرته وحنكته في موضوع التجارة هو سؤال أحدهم له قائلا: بم نلت هذه الثروة؟ فرد عيه عبد الرحمن قائلا: ما بعت دينا ولا استقليت ربحا أي أنه لا يبيع بالأجل ويحرص على استيفاء حقه وإذا جاءه مال قليل يشكر الله ولا يستقل به حتى لا يذهب المال عنه.

كان عبد الرحمن بن عوف معروفا بحرصه ونجاحه في تجميع الأموال لدرجة أن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب أرسل له ذات يوم ليستلف منه 400 درهم فتعجب عبد الرحمن بن عوف وقال له: أتستلفني وعندك بيت المال ألا تأخذ منه ثم ترده؟، أجابه سيدنا عمر قائلا: إني أتخوف أن يصيبني قدري فتقول أنت وأصحابك اتركوا هذا لأمير المؤمنين فيؤخذ هذا من ميزاني يوم القيامة ولكن أستسلفها منك لأني أعلم بحرصك فإن توفيت أخدتها أنت من ميراثي.

خوف عبد الرحمن بن عوف من الله

قصة عبد الرحمن بن عوف كاملة

كان عبد الرحمن بن عوف شخص تقي يخاف الله ويراقبه في جميع تصرفاته وتحركاته فقد كان يذكر الرسول عليه الصلاة والسلام كثيرا بعد أن توفي وكان يهتم بآل بيته ويرعاهم طوال الوقت حتى أنه في يوم من الأيام قام بإرسال مال وفير إلى بيت الرسول فدعت له السيدة عائشة رضي الله عنها قائلة( سقى الله ابن عوف من سلسبيل الجنة).

أكبر الأمثلة على شدة خوفه من اله أنه زهد في منصب الخلافة حين قرر عمر بن الخطاب اختياره ضمن الستة أشخاص الذي يرغب في ترشيحهم للخلافة من بعده، أوصى قبل أن يموت بألف فرس يتم إعطائهم لجيوش الإسلام وأعتق الكثير من العبيد وأعطاهم حريتهم كما أوصى بمال وفير لأهل بدر رضي الله عنه وأرضاه.

فضائل عبد الرحمن بن عوف في الإسلام

يمتلك عبد الرحمن بن عوف العديد من الفضائل والمواقف الرائعة في الإسلام مع الرسول ومع الصحابة رضوان الله عليهم، أحد مواقف عبد الرحمن بن عوف هو حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن عبد الرحمن قائلا ( هذا العدل الرضي) كما قال عنه أيضا ( أنه سيد سادات المسلمين).

أحد مواقف عبد الرحمن بن عوف التي تدل على فضله ومكانته أن الرسول صلى الله عليه وسلم سأل سرة بنت صفوان قائلا ( من يخطب أم كلثوم بنت عقبة؟) فقالت له: يخطبها فلان وفلان وعبد الرحمن بن عوف فرد النبي قائلا( أنكحوا عبد الرحمن بن عوف فإنه من خيار المسلمين) فقامت أم كلثوم بالإرسال لأخيها الويد قائلة( أنكحني عبد الرحمن بن عوف الساعة) وذلك لما سمعته عن مدح الرسول له.

اهتمام عبد الرحمن بن عوف بشؤون الإسلام والمسلمين والتشاور معهم ونصحهم من أهم فضائله ومميزاته وقد رزت حينما نحى نفسه عن الخلافة ليسمح لغيره من الصحابة ليكون خليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، أما عن أبرز فضائل الصحابي الجليل فهو واحدا من العشرة الذين بشرهم الرسول عليه الصلاة والسلام بدخول الجنة.

وفاة عبد الرحمن بن عوف

توفي الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف سنة 31هـ وهو يبلغ من العمر 75 سنة وتم دفنه في مقبرة البقيع بعد حياة حافلة بالإنجازات الكبيرة في سبيل رفعة الدين الإسلامي ونصرته.

قد يعجبك ايضا
التعليقات
جاري التحميل ...