فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم على المؤمن والعاصي

يقول سبحانه وتعالى في فضل الصلاة على النبي كتابه الكريم ” إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ”  صدق الله العظيم سورة الاحزاب آية 56  والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالدعاء له ومباركته والثناء عليه تأسيا بأمره سبحانه وتعالى وبملائكته اجمعين وعن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ” فَإِنَّهُ مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا “.

فضل الصلاة على النبي:

وعن فضل الصلاة على النبي تطهر النفس و تغفر الذنوب باذن الله وتقربك من الله ومن نبيه أفضل خلق الله ” وكل ابن ادم خطاء وخير الخطائين التوابون ” ويستغل الشيطان شعور الانسان بتقصيره وذنبه في إبعاده عن التقرب إلى الله والتوسل اليه طلبا لعفوه وطاعته وهل يوجد افضل من الاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم تزيل همك وتقربك لله عز وجل؟ فلا يمنعك ذنب أو معصية عن الرجوع الى الله والصلاة على النبي بلسانك وبقلبك.

وتوجد صيغ مختلفة للصلاة على الحبيب منها أن تصلي عليه كما الصلاة الابراهيمية وتقول اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آله محمد كما باركت على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد ” أو تقول ” اللهم صل على محمد عبدك ورسولك كما صليت على إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ” وإذا فضلت الاختصار قلت ” اللهم صل وسلم على رسول الله” .

فالحمد لله الذي جعل من حبه عباده ومن حب نبيه مغفرة ومن سعة كرمه عفو وقبول ولم يرد مؤمنا ولا مذنبا ولا عاصي،

بك أستجير ومن يجير سواكا      فأجر ضعيفا يحتمي بحماك

إني ضعيف أستعين على قوى  ذنبي ومعصيتي ببعض قواكا

أذنبت ياربي وآذتني ذنوب        مالها من غافر إلَأكا

دنياي غرتني وعفوك غرني     ماحيلتي في هذه أو ذا كا

لو أن قلبي شك لم يك مؤمنا   بكريم عفوك ما غوى وعصاك

ولمعرفة كل ما هو جديد في قسم منوعات زوروا موقعنا كل يوم.

قد يعجبك ايضا
التعليقات
جاري التحميل ...