علاج السرقة عند الأطفال


علاج السرقة عند الأطفال ، سلوك الطفل من أخطر الأمور وأكثرها تعقيدا والذي يحتاج إلى اهتمام وعناية كبيرة من قب الأهل ومن أبرز المشاكل المنتشرة عند الأطفال مشكلة السرقة والتي تنتشر بين الأطفال بسبب مجموعة من العوامل وينتج عنها أضرار كبيرة جدا تلحق بنفسية الطفل وتعمل على إيذائه لذا يجب معالجتها والتعرف عليها قبل أن تتفاقم وتصبح عادة سيئة لديه ويعرفكم موقع كل يوم نيوز على كيفية علاج السرقة عند الأطفال.

علاج السرقة عند الأطفال

قبل أن تتعرف على علاج السرقة لابد من التعرف على أسبابها والأمور المؤدية لها لمحاولة تجنبها قدر الإمكان والتقليل من احتمالية حدوث السرقة عند الطفل.

أسباب السرقة عند الأطفال

علاج السرقة عند الأطفال

البيئة التي تحيط بالطفل

من أبرز الأسباب التي قد تؤدي به للجوء للسرقة فينظر الطفل إلى من حوله ويبدأ في تقليدهم سواء كان والد أو أم نموذج سيء أو الأصدقاء المحيطين به فيصبح لديه الفضول القاتل في التعرف على هذا السلوك وتقليده.

معاملة الأهل السيئة

علاج السرقة عند الأطفال

مثل حرمان الطفل وتوبيخه بصورة مستمرة إذا ضاع منه أحد الأشياء المتعلقة به فيبدأ بالخوف أو اتباع أسلوب العناد بأن يسرق أغراض أصدقائه أو يسرق المال لتلبية متطلباته دون اللجوء إليهم.

الدلال الزائد

على عكس الحرمان تماما الدلال الزائد وإعطاء شعور للطفل بأن كل الأمور متاحة يخلق منه شخصية متمردة وغير سوية ولا تقبل النصح ويبدأ في فعل تصرفات خاطئة اعتقادا منه أنه لا يوجد رقيب ولا أحد ليحاسبه عى أفعاله.

الغيرة عند الطفل

قد تكون أحد الأسباب التي تدفعه للسرقة كأن يجد أن والداه يهتمان بأحد أخوته أكثر منه فيبدأ بالسرقة اعتقادا أنه يعاقب الأهل بهذه الطريقة.

إهمال الطفل

عدم الاهتمام بتربيته وتقويم سلوكه تجعله هش وضعيف الشخصية وسهل الانقياد لأي سلوك سيء من حوله للأسف فالاهتمام والتربية لا تقتصر على المال والأكل والشرب فقط بل هي اهتمام ومودة ورحمة.

أسباب نفسية

علاج السرقة عند الأطفال

قد تكون هي السبب في لجوء الأطفال للسرقة ولذا يجب التأكد من سلامة الطفل النفسية وعرضه على طبيب نفسي مختص ليقوم بمتابعة حالته ومعالجته من أي مشكلة نفسية يواجهها.

عدم العناية بالطفل

وتوفير الدعم الكافي له يجعله يفتقد للوعي والإدراك وبالتالي ا يتمكن من تمييز تصرفاته بالشكل السليم والمطلوب.

حب التملك عند الأطفال

يدفعهم إلى الرغبة في امتلاك أشياء الغير وعدم الرغبة في أن يكون لدى شخص آخر أي شيء وبالتالي يسرق كل ما يجده أمامه.

التأثر بما يشاهدونه من أفلام وإعلانات

فيظهر البطل السارق في المسلسل أنه يمتلك المال والسلطة والاحترام فيرغب الطفل في تقليد هذا الأمر والبدء بالسرقة ليكون بطلا مثله.

طرق علاج السرقة عند الأطفال

علاج السرقة عند الأطفال

اقرأ أيضا: ​ 10 أخطاء ترتكبينها أثناء تقديم الطعام لطفلك!

  • منع المشكلة قبل حدوثها

وذلك من خلال الاهتمام بالطفل ومتابعته ومراقبة سلوكه وتصرفاته طوال الوقت مع تربيته على تعاليم الدين الصحيحة وتوجيهه للأفضل مع حثه على التصدق واستخدام المال في كل ما هو نافع يصبح لديه القدرة على التفريق بين الحلال والحرام بالإضافة إلى منح الطفل خاصية الإكتفاء الذاتي فلا ينظر لما في يد غيره.

  • عند وقوع مشكلة السرقة بالفعل يجب التعامل بمنتهى المنطق والهدوء دون توبيخ أو شتائم للطفل حتى لا ينقلب الأمر إل عناد مع الأهل وبالتالي تزيد المشكلة بدلا من أن تحل.
  • الحرص على عدم حرمان الطفل

عدم حرمان الطفل أو حبسه اعتبارا أن هذا الفعل يؤدبه على العكس تماما يتم تلبية ما يحتاجه من أمور مادية ومعنوية حتى يبدأ بالشعور والأمان ويستمع للنصيحة دون عناد.

  • التقرب من الطفل السارق

محاولة معرفة ما يعانيه وما السبب الذي دفعه لذلك له دور بالغ في تحسين نفسيته والتقليل من السرقة بشكل تدريجي حتى يمتنع تماما عنها.

  • الحديث مع الطفل

عن مكانة الصدق والأمانة في الإسلام وأن السارق شخص سيء لا ينال احترام الآخرين كما يحمل ذنوبا كبيرة بسبب هذا الفعل.
الابتعاد تماما عن التوبيخ والإهانات والضرب لأنها أمور تؤثر في نفسية الطفل بصورة سبية بدلا من معالجة مشكلته.

  • تعليم الطفل المباديء

التحدث مع الطفل عن الأخلاق الحميدة وفضل الأمانة في الإسلام وعقوبة السارق  وكيف تنظر الناس إليه وتراه شخص غير سوي وغير أمين وبالتالي تشجيعه على التحلي بالأمانة وعدم السرقة.

قد يعجبك ايضا
التعليقات
جاري التحميل ...