صدق أو لا تصدق: عجائب وغرائب الحيوانات

عجائب وغرائب الحيوانات ، توجد حولنا في الطبيعة الكثير من العجائب وخاصة في عالم الحيوان، وفي مقالة اليوم سوف نعمل على إلقاء الضوء على بعض هذه الغرائب التي حيرت الكثيرين حول العالم.

عجائب وغرائب الحيوانات المفترسة :-

عجائب وغرائب الحيوانات
عجائب وغرائب الحيوانات

من أبرز العجائب لدى الحيوانات المفترسة هو ما يلي:

1. عجائب وغرائب الذئاب :-

تعتبر الذئاب من الحيوانات المفترسة الأساسية، لأنها تساعد في الحفاظ على نظام إيكولوجي متوازن، كما أظهرت بعض الدراسات أن الذئاب الرمادية ساعدت في منع انتشار مرض الهزال المزمن، وهو مرض عصبي في الغزلان.

2_ عجائب وغرائب الأسود :-

الأسود الإناث هم الصيادين الأكثر مهارة من الذكور، حيث أنهم أصغر حجما واكثر رشاقة من الذكور، ولكن بما أن فرائسها لا تزال بشكل عام أسرع منها، فإنها تستخدم العمل الجماعي لإسقاط الحيوان.

الأسود عادة ما تصطاد في الليل، وتشمل فرائسها الظباء والجاموس والحمر الوحشية والفيلة الشابة ووحيد القرن وأفراس النهر والخنازير البرية والتماسيح والزرافات، لكنهم في بعض الأحيان يأكلون فريسة أصغر مثل الفئران والطيور والأرانب والسحالي والسلاحف.

اقرأ ايضًا من هنا: تعرف على أبشع وأغرب طرق الاعدام في العالم

3_ عجائب وغرائب النمور :-

فترة الحمل في النمور السيبيرية تصل إلى حوالي 3-3.5 أشهر، وتلد النساء من النمور مرة كل سنتين في أي وقت خلال السنة.

عندما يبلغ النمر عمر ال 3 أشهر، فانه يخرج للصيد مع الأم، وفي سن 18 شهرا، يتمكن من الصيد بمفرده، لكنه لن يترك العرين، وعندما يبلغ من العمر من سنتين إلى ثلاث سنوات، سيترك العرين ويبدأ حياته بنفسه.

4_ عجائب وغرائب القرش الأبيض :-

يستخدم القرش الأبيض سرعته وقدرته على التلون لمساعدتهم على الصيد، حيث انهم يبحثون عن الفريسة على سطح المحيط أثناء السباحة أدناه، وبمجرد أن يكتشفوا هدفاً، يستخدمون سرعته لصدم فرائسه وعضها في وقت واحد.

عندما تكون أسماك القرش البيضاء شابة، فإنها تتغذى على فريسة صغيرة، مثل الأسماك، ولكن مع نموها بشكل أكبر، فإنها تتغذى بشكل أكثر على الثدييات البحرية، مثل أسود البحر والفقمة والحيتان الصغيرة.

 عجائب وغرائب الحيوانات :-

 عجائب وغرائب الحيوانات
عجائب وغرائب الحيوانات
  • الفيل: على الرغم من وجود الأسنان الخاصة بالفيلة عند الولادة، إلا أن “أسنان الطفل” تتساقط بعد عام، وتحل أنيابها محلها، سوف تستمر هذه الأنياب في النمو طوال حياة الفيل.

ويتم استخدام أنياب الفيل في مجموعة واسعة من الأنشطة، حيث يتم استخدامها في الحفر والبحث عن الطعام والقتال.

  • الزرافة: تعتبر الزرافة الذكر هي الأطول والأكثر وزنا من الإناث، وعندما تمشي الزرافة تقوم بتحريك الرجلين على جانب واحد من جسمها ثم كلا الساقين على الجانب الآخر.

ومع ذلك، فإنها تعمل بأسلوب مماثل للثدييات الأخرى، وتتأرجح في أرجلها الخلفية و أرجلها الأمامية في انسجام تام، يمكن أن تصل سرعتها إلى 55 كم / ساعة (35 ميلا في الساعة).

  • الباندا: عندما تتراوح أعمار الباندا بين 4-8 سنوات، فإنها تصل إلى مرحلة النضج ويمكن أن تتكاثر.
  • النعام: لأن النعامة لديها عنق طويل وعينان بارزتان مظلتان بالجلد الطويل، فقد تم تشبيهها بالجمال، لكن أوجه الشبه لا تنتهي عند هذا الحد، بل يستطيع النعام أيضًا تحمل درجات الحرارة العالية والذهاب لفترات طويلة بدون ماء.

اقرأ ايضًا: اغرب 10 قوانين في العالم ..تعرف عليها

غرائب الحيوانات في التزاوج :-

غرائب الحيوانات في التزاوج
غرائب الحيوانات في التزاوج

تستخدم الحيوانات بعض الحيل من أجل اقناع الطرف الاخر بالزواج، حيث أن العنكبوت يقوم باستخدام الأشعة الفوق بنفسجية من أجل إقناع الأنثى بالزواج، وهناك أنواع من الذكور يقوموا بترك أجزاء من جسمهم داخل الأنثي لكي يضمن أن لا يحدث تزاوج من عنكبوت ذكر آخر.

أنثى القرش يمكنها أن تحمل وتلد تلقائيا دون الحاجة إلى ذكر، من خلال التلقيح الذاتي وهذا ما اثبتته بعض الدراسات، أما عن الحوت الرمادي فهو يقطع مسافات هائلة لغرض التزاوج، ويبقي بدون طعام لفترات طويلة.

وأخيرا من خلال رحلتنا عن عجائب وغرائب الحيوانات يمكن القول أن الحياة البرية مليئة بالعجائب والغرائب، وفي موقعنا يمكنك أن تجد الكثير من المعلومات حول الحيوانات.

قد يعجبك ايضا

شاركنا بالرد على المقال

يمكنك إضافة رد بالأسفل

شكرا للرد