شركات التمويل العقاري تنافس البنوك في السوق العقاري المصري


بعد مبادرة البنك المركزي المصري المقدمة من أجل التمويل العقاري حاولت شركات التمويل العقاري زيادة تخصيص الحصة المالية المخصصة له لتصبح 20 مليار جنيها بدلا من 10 مليارات جنيه في مبادرة مخصصة لمتوسطي ومحدودي الدخل، ارتفعت نسبة إقبال المواطنين عليها نتيجة نجاحها و ادى الى استخدام غالبية القيمة المحددة لمبادرة البنك للتمويل العقاري، وقد بدأت المبادرة منذ عام 2014 بتخصيص 10 مليارات جنيه مصري لمدة عشرين عاما مخصصة للتمويل العقاري مخفض السعر تتولى البنوك عملية إقراضه لمتوسطي ومحدودي الدخل بمشروعات الإسكان العمرانية.

شركات التمويل العقاري تنافس البنوك في السوق:

شركات التمويل العقاري استطاعت دخول المنافسة السوق العقاري المصري مع البنوك محققة معدلات تمويل جيدة خلال هذا العام رغم حجم المنافسة الكبير خاصة مع مبادرة البنك المركزي وصرح رئيس مجلس إدارة شركة التعمير للتمويل العقاري والمصنفة الأولى في سوق التمويل العقاري حسن حسين أن الشركات استطاعت تحقيق 6 مليارات جنيه في الوقت الذي يصل فيه البنوك إلى 9 مليارات جنيه بفارق يعود معظمها إلى مبادرة البنك المركزي المصري.

اقرأ ايضاً:

فحوصات ما قبل الزواج

واوضح حسين ان البنوك تتفوق على شركات التمويل العقاري بانتشارها وتعدد فروعها على مستوى الجمهورية بجانب ميزاتها التنافسية في الأسعار الأمر الذي يوضح فارق المنافسة بينها وبين الشركات  وذكر حسين أن مبادرة البنك المركزي كانت السبب في إنعاش سوق التمويل العقاري في مصر وساهمت بتوفير كل من التمويل والوحدات السكنية لمتوسطي ومحدودي الدخل مما يجعلها خطوة مميزة للبنك المركزي المصري.

الجدير بالذكر أن التمويل العقاري هو شركات مبنية على فكرة الوساطة بين أصحاب العقارات والمواطنين ممن لا يمكنهم تحمل تكلفة شراء وحدات سكنية وعقارات لارتفاع قيمتها المالية بالنسبة لدخل المواطنين خاصة محدودي ومتوسطي الدخل، تتولى شركات التمويل العقاري دفع معظم تكلفة شراء العقار وتسهل له عملية الدفع بأقساط طويلة المدى قد تصل إلى أعوام بتسهيلات مختلفة وخطط سداد تناسب مختلف متطلبات المواطنين.

ولمعرفة أخر الأخبار يرجي زيارة موقع كل يوم.

قد يعجبك ايضا
التعليقات
جاري التحميل ...