سيرة أبو عبيدة بن الجراح ومنزلته ووفاته

أبي عبيدة عامر بن الجراح من صحابة الرسول اسمه كاملًا هو عامر بن عبدالله بن الجراح القرشي، وينتهي نسبه إلى فهر بن مالك الذي كان يسمى قريشًا وكان الاسم المشهور به كثيرًا هو أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه وهو من العشرة المبشرين الذين بشرهم الرسول صلى الله عليه وسلم بدخول الجنة، دخل أبو عبيدة الإسلام مبكرًا في تاريخ الدعوة الإسلامية، وقد كان من الذين دخلوا إلى الإسلام على يد أبي بكر الصديق رضي الله عنه.

سيرة أبو عبيدة بن الجراح ومنزلته ووفاته

وقد دخل إلى الإسلام قبل أن يصبح دار الأرقم مقر سري لتجمعات المسلمين وقيادتهم، أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه قد هاجر الهجرتين مع الرسول وقد كان أبو عبيدة قائد حكيم و محارب شجاع، تم اختياره ليصبح أميرًا لبعض الامدادات والسرايا من قبل الرسول صلى الله عليه وسلم، وقائدًا على جيش من الجيوش التي تم إرسالها لكي تقوم بفتح بلاد الشام من قبل أبو بكر الصديق رضي الله عنه.

أبو عبيدة حضر كل المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد حضر غزوة بدر وحارب بها وقاتل فيها، وغزوة أحد وقد أبلى فيها بلاء حسن، وقد كان من الصحابة القلائل الذين ثبتوا حتى انتهت الغزوة، وقد كان يفضل الرسول صلى الله عليه وسلم على نفسه وعلى الآخرين, كان أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه يتمتع بمكانة كبيرة من قادة المسلمين وأمرائهم، فقد أطلق عليه الرسول صلى الله عليه وسلم لقب أمين هذه الأمة.

وبعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم اصبحت مكانته أكثر رفعة بين نفوس الصحابة رضي الله عنهم، وقام أبو بكر الصديق بترشيحه ليصبح أول خليفة للمسلمين بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقام بتفضيله على نفسه، وبعد المشاورات العديدة بين الصحابة والمسلمين في سقيفة بني ساعدة، رشحه عمر بن الخطاب أيضًا للخلافة إلا أنه رفض ذلك مبررًا أنه لا يتقدم أبا بكر في شيء وفضل أبو بكر على نفسه، وبسبب كل ذلك كانت له مكانة عظيمة ورفيعة بين الصحابة والمسلمين بعد تفضيله للرسول الله عليه الصلاة والسلام على نفسه.

أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه قد توفي بسبب إصابته بمرض طاعون الشّهير، وقد توفي في السنة الثامنة عشرة من الهجرة وكان عمره أنذاك ثمانية وخمسين عامًا وأصبح معاذ بن جبل خليفة على الجند بعد وفاته.

ولمعرفة المزيد من قصص وحكايات كل يوم زوروا موقعنا.

تعليقات
جاري التحميل...