خبراء ينصحون بتغيير الوقود المستورد بعد دخول الشتاء

0 57

شهد العالم مؤخراً تطورات مناخية جديدة مع دخول الشتاء والتي كان لها أثر كبير فى التعامل مع بعض المنتجات وعلى رأسها الوقود المستورد، وخاصة مع استخدام كميات هائلة من الوقود والطاقة، وهو الأمر الذي يشكل خطراً كبيراً على حياة البشر بل على الكوكب بأكمله فى حال نفاذها أو استخدامها بشكل سئ، وقد شهدنا عدة دول تقيم مؤتمرات وندوات للتحدث عن هذا الأمر ونشر مخاطره.

خبيرة الصناعة والتغيرات المناخية تنصح بتغيير الوقود المستورد

وعلى هذا فقد تقدمت الدكتورة داليا صقر خبيرة الصناعة والتغيرات المناخية بإيجاد حل مناسب للحد من هذه الظاهرة الخطيرة وخاصة مع دخول فصل الشتاء باستهلاك الطاقة و الوقود، وأشارت أن الوقود المستورد يمكن استبداله بالوقود المحلي الناتج عن المخلفات وتحويلها إلى وقود، مشيرة إلى أن التقليل من استخدام الطاقة يقلل من الانبعاثات التي تؤثر بشكل كبير على التغيرات المناخية، كما أنه يسهم كثيراً في توفير العملة الصعبة و يساعد في تخليص البيئة من المخاطر والآثار السلبية للمخلفات.

وأشارت الدكتورة داليا صقر أن أكبر مصادر التلوث في مصر هي قطاع الصناعة حيث يستهلك نحو 37% من حجم الطاقة في مصر، هذا وقد اتجهت أنظار دول العالم مؤخراً لاستخدام المخلفات والنفايات وتحويلها إلى طاقة، وقد وضعت خطط كثيرة على أوسع المستويات في كثير من الدول من أجل تحويل المخلفات إلى وقود وأيضاً تحويلها إلى سماد في بعض الدول الأوروبية.

كما أكدت داليا صقر على أنه قد اتجهت أوروبا واليابان لتجربة حرق النفايات الصلبة للحصول على الوقود والطاقة، كذلك تعتبر كثير من الدول الصناعية حرق المخلفات خطوة مهمة لتوليد الطاقة، وفي مصر هناك ملايين الأطنان من المخلفات سنوياً يمكن استخدامها في صناعة الوقود والطاقة كما أكد عدد كبير من الخبراء والمسئولين، الأمر الذي سوف يعود على مصر بالخير في حالة توفر العملة الصعبة وتوفير ما ينفق على الوقود خاصة بعد ارتفاع أسعاره بشكل كبير في محاولة الحكومة لإلغاء الدعم عنه في عام 2018.

ولمزيد من أخر الأخبار يمكنكم الإطلاع عليها من خلال موقعنا كل يوم.

قد يعجبك ايضا
التعليقات
جاري التحميل ...