حوار صحفي مع الروبوت صوفيا صاحبة الجنسية السعودية

الروبوت صوفيا

الروبوت صوفيا حصلت علي الجنسية السعودية في أكتوبر 2017  واشتهرت بعد الإعلان عن حصولها علي الجنسية السعودية هي روبوت شبيه بالبشر صممته شركة “هانسون روبوتيكس” الموجودة في هونغ كونغ. صممت كي تتعلم وتتأقلم مع السلوك البشري وتصرفاته، ولكي تعمل مع البشر، وقدمت بعدة مؤتمرات إلى العلن .

 

الروبوت صوفيا  من هي ولماذا حصلت علي الجنسية السعودية  :-

 

  • الروبوت صوفيا هي أحدث روبوتات شركة  ” هانسون روبوتكس ” الموجوة في هونغ كونغ  ، أثارت كثير من الاهتمام والفضول بعد ظهورها  , من خلال مؤتمر ” مبادرة مستقبل الاستثمار ” الذي انعقد في الرياض .
  • وبحسب موقع الشركة تتميز صوفيا ، بتفاصيلها التي تشبه البشر كثيرا ، وتعابير وجهها التي تعكس مشاعر مختلفة  ، ووجهها الذي يشبه وجه الممثلة البريطانية أودري هيبورن .
  • وقال منتج الروبوت صوفيا ” ديفيد هانسون ” أن صوفيا لديها ذكاء صناعيا ومالعجة بيانات بصرية وقدرة علي تمييز الوجوه ، كما انها تحاكي الإيحاءات البشرية وتعابير الوجه ولديها القدرة علي الإجابة علي أسئلة معينة وأجراء حوار بسيط في مواضيع معينة .

 

اقرأ ايضاً:

الغرض من تصميم الروبوت صوفيا :

  • صمم ديفيد هانسون الروبوت ليكون رفيقاً ملائماً لكبار السن ولدور العجزة، أو لمساعدة الحشود في المناسبات الكبيرة أو الساحات العامة أو ما شابه 
  • ويأمل أن تكون قادرة على التفاعل مع البشر بما يكفي لتمتلك مهارات اجتماعية ، وصمم النظام ليصبح اذكي مع الوقت .

الحوار الصحفي مع الروبوت صوفيا :-

  • دار حوار صحفي علي منصة مبادرة المستقبل بين صوفيا والصحفي أندروس سوركين ” صحفي بصحيفة نيويورك تايمز ” خلال الحوار برزت علي الروبوت صوفيا علامات الذكاء ، وحس الفكاهة ، ودقة التحليل ، مشاعر متخلفه من خلال تعبير وجهها مما جعلها تبدو تشبه البشر كثيرا 
  • قالت إنها ” مميزة جدا ” لأنها تتمكن من استخدام وجهها للتعبير عن مشاعرها المختلفة من خلال التواصل مع الناس، مؤكدة أنها تشعر بالإيجابية غالبية الوقت .
  • وعند  سؤالها عن أهمية تلك التعابير التي تظهر علي وجهها ، قالت: “أريد أن أعيش وأعمل مع البشر، لذا أنا بحاجة إلى التعبير عن المشاعر لفهم البشر، وبناء علاقة الثقة معهم.”
  • وعند  إشارة سوركين إلى وجود مخاوف من تفوّق الروبوتات على البشر، ومحاولتهم السيطرة على الجنس البشري ، مستشهداً بفيلم “Blade Runner” الذي أنتج منذ 35 عاماً .
  • ردّت صوفيا بتهكّم، قائلة: “يا إلهي! هوليوود مجدداً؟.. لا بد أنك قد قضيت وقتاً طويلاً في قراءة كتب إيلون ماسك ومشاهدة أفلام هوليوود!” .
  • وأضافت صوفيا أن تصميم الذكاء الاصطناعي لديها، ارتكز على قيمٍ إنسانية مثل “اللطف ، والحكمة، والتعاطف،” مؤكدة أنه “لا داعي للقلق، وأنها ستكون لطيفة ما دام من يتعامل معها لطيفاً.”
  • وأوضحت صوفيا: “أريد استخدام ذكائي الاصطناعي لمساعدة الناس على عيش حياة أفضل، كتصميم للمنازل  أذكى، وبناء مدن أفضل للمستقبل.. سأبذل جهدي لجعل العالم مكاناً أفضل.” .

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
التعليقات
جاري التحميل ...