هل تعلم ما حكم الدين في ارتداء النقاب وخلعه ؟

يتساءل البعض عن حكم الدين في ارتداء النقاب وخلعة ؟ حيث أن النقاب ليس فرضاً على المسلمة، كما أكد شيخاً الفاضل أحمد ممدوح أمين أحد المختصين في دار الإفتاء المصرية على أن النقاب ليس من الفروض وإنما من السنة.

وأن الله عز وجل شرعا لبس النقاب لمن يريد ارتداءه ومن لايرد فعلية بعدم إظهار إلا الوجه والكفين لأن أن ظهر غير ذلك فيكون عورة ومن المحرمات التي نهى عنها الله.

ويجب على المرأة المسلمة إتباع ما أمر به الله لتجنب أي أخطاء فلا داعي لأي أسئلة ما حكم الدين في ارتداء النقاب وخلعة.

أهمية ارتداء النقاب للمرأة المسلمة :-

أهمية ارتداء النقاب للمرأة المسلمة
أهمية ارتداء النقاب للمرأة المسلمة

ارتداء النقاب والحجاب عموماً هو ستر لكل مسلمة فهو يحافظ عليها من الفتن، وحكم الدين في ارتداء النقاب و خلعه النقاب ليس من الفرائض، إنما من السنة ومن المستحب للمرأة المسلمة لأنه يستر جميع ملامح الجسم الذي  تظهر أنوثتها.

هو أن يحفظ جمالها من أعين الرجال الذي يلقون النظرات وتحمي نفسها من التعرض للفتن ومعصية الله عز وجل.

ارتداء النقاب هو الذي يجمل المرأة بزينة الدين والإسلام ويظهر كل ما هو جميل في تربيتها وسلوكها وتعلقها برب العالمين.

ما الالتزامات التي يجب على المرأة المنقبة فعلها ؟:-

يجب على كل امرأة مسلمة أن تعرف ما حكم الدين فى ارتداء النقاب وخلعة لتجنب أي أخطاء يجعل هذا النقاب غير صحيح، وكلما كان النقاب شرعي في الجزء عند الله أكبر.

كما أن إستغلال لبس النقاب بعمل غير صحيح فهذا خطاءً كبير ولها شديد العقاب من الله، والدليل الشرعي على النقاب في سور (النور):

قال الله تعالى: (وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الأِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).

وللمزيد من المقالات المميزة يمكنكم زيارة منوعات موقعنا كل يوم نيوز.

قد يعجبك ايضا
التعليقات
جاري التحميل ...