اوضاع الجماع التقليدية بشكل مختلف لزيادة نشوة المرأة خلال العلاقة الحميمة

كيفية ممارسة اوضاع الجماع التقليدية بشكل جديد مثير وممتع أكثر

العديد من الأزواج يفضلون ممارسة اوضاع الجماع التقليدية لسهولة القيام بها لكن بعد بعض الوقت يشعرون بالملل، اليكم طريقة للمارسة أوضاع جماع تقليدية لكن بشكل جديد ومثير للمرأة وممتع للزوجين

من أشهر الأسئلة التي تراود الكثير من الأزواج هي كيفية القيام بـ اوضاع الجماع الجديدة ودائما مايفكرون في ممارسة اوضاع جماع جديدة أو اوضاع جماع مجنونة ظناً منهم أن اوضاع الجماع الجديدة أو الغير تقليدية هي اوضاع جماع مجنونة سوف تصل بهم للنشوة بشكل أكثر متعة أو أكثر نشوة وكثيرا ما نشاهد المشاكل على مواقع التواصل الاجتماعي والفيس بوك بخصوص عدم وصول الزوجة للنشوة والمتعة المطلوبة

اليوم نقدم لكم أكثر أوضاع الجماع شهرة وأكثر ممارسة بين الأزواج لكن بشكل جديد يعطيكم متعة ونشوة أكثر وشعور بالتجديد كأنها اوضاع جماع جديدة أول مرة يتم ممارستها بين الرجل والمرأة

العلاقة الحميمة السليمة:

هي أساس السعادة الزوجية، لكن العديد من الأزواج لا يعرفون كيف تتم العلاقة الحميمة بشكل يمنحهم المتعة والسعادة. قد يصيب الزوجين الملل والفتور بعد فترة وتصبح العلاقة الحميمية لقاء رتيب بينهما، خاصة بالنسبة للمرأة التي يصعب عليها في أغلب اللقاءات الحميمة الوصول إلى النشوة او الذروة التي تعرف بهزة الجماع.

ينصح العديد من خبراء الحياة الزوجية والأطباء بممارسة العلاقة الحميمة بشكل سليم دائما للحفاظ على المشاعر والرومانسية بين الزوجين وأن يكون هناك دائما تفاهم بين الزوجين خلال ممارسة العلاقة الحميمة حتى يتم التفاهم على اوضاع الجماع المريحة للطرفين والتي تلبي شهور المرأة الجنسية والمتعة للرجل معا حتى تمنع العلاقة الحميمة السعادة للزوجين

إليكم 3 من أشهر اوضاع الجماع التقليدية الأكثر متعة بين الأزواج

مقالات أخرى تهمك:

1- الوضع التقليدي للعلاقة الحميمة

الوضع الجنسي الأكثر شهرة على الإطلاق بين الزوجين، والذي يمارسة أغلب الأزواج، يكون عن طريق استلقاء المرأة على ظهرها وإبعاد ساقيها عن بعضهما، ثم يقوم الرجل بالنوم فوق المرأة و إيلاج عضوه الذكري في المهبل مع محاولاتة للشعور بمتعة المرأة أثناء الأيلاج أو اخراج و إدخال عضوه

ومن مميزات هذا الوضع أنة يتيح التواصل بين الزوجين مباشرة حيث يكون الرجل والمرأة في مواجهة بعضهما البعض ويمكنهم من تبادل القبلات والكلمات أثناء الجماع مما يحقق لهما متعة أكبر
كما يمكنهم هذا الوضع من ايلاج عضوه في مهبل المرأة بعمق أكبر ويمنحه تحكم أكثر من الأوضاع الحميمية الأخرى ومع الوقت والخبرة يستطيع الرجل من التحكم في مدة العلاقة الحميمة ومدة الجماع أثناء هذا الوضع ولايحتاج هذا الوضع لخبرة كبيرة أو لياقة بدنية عالية اذ يمكن لـ أي زوجين القيام بة بسهولة، وهو أسهل وضع للمرأة حيث لاتبذل به أي مجهود على الإطلاق فقط تستلقي وتسمتع بالمتعة واللذة التي يقدمها لها حبيبها

2- وضع الفراشة من أشهر اوضاع الجماع بين الزوجين

يمكن هذا الوضع الزوجين من الشعور بالتجديد نسبيا حيث يختلف تماما عن الوضع السابق، وهنا تقوم الزوجة بالإستلقاء على حافة السرير مثلا ورفع وسطها بواسطة وسادة مثلا وترفع رجليها للأعلى ويدعم الرجل هذا الوضع بالإمساك برجل زوجتة ويرفعها حتى يصل المهبل إلى مستوى قضيب الرجل، ومن ثم يقوم الرجل بإيلاج قضيبة داخل مهبل المرأة بسهولة مما يعطيهم متعة أكبر من الوضع السابق بسبب غرابة الوضع بشكل ما.
وهنا يستطيع الزوج التحكم تمام في جسم زوجتة كما يمكنة رؤيتها بالكامل مما يعطية إثارة مختلفة وتحكم وسيطرة على العلاقة ويستطيق ملاعبة منطقة البظر أيضا خلال عملية الإيلاج مما يزيد من نشوة المرأة وتحقيق شعورا ونشوة أكثر متعة

3- أشهر اوضاع الجماع أيضا هو الوضع العكسي

هنا سوف نشرح وضع من اوضاع الجماع المتميزة ولكن يحتاج لبعض المجهود من الطرفين حيث يبذل كل منهما بعض الجهد في سبيل الحصول على المتعة والنشوة المطلوبة، ولكن وضع الجماع العكسي يجعل المرأة المسيطرة قليلا خلال ممارسة الجماع مما يتيح لها إثارة و إغراء الزوج بشكل كبير
وهذا الوضع الحميمي جيد جدا للزوجات التي تحب أن تكون هي المسيطرة قليلا خلال العلاقة والجماع وليس الرجل هو المسيطر فهو ممتاز لمن تبحث عن سيطرة المرأة خلال العلاقة الحميمة. واليكم التفاصيل.
يستلقي الرجل على ظهره بينما تجلس المرأة فوقه، يكون ظهرها مواجها لوجهه او يمكنهم أيضا أن تجلس فوقة لكن في مواجهتة ووجها لوجهة حتى يتمكن الزوج من رؤية تفاصيلها المثيرة خلال عملية الممارسة والجماع.
تقوم الزوجة بالجلوس فوق قضيب زوجها مع ادخاله بشكل بسيط داخل مهبلها وهنا تترك باقي العملية للزوج حيث يقوم بإدخال قضيبة في مهبل الزوجة ثم ممارسة الجماع والتمتع بالشعور الرائع التي تعطية للزوج والزوجة
من مميزات هذا الوضعية انها تمكن الزوجة من اثارة نفسها بشكل أكثر من خلال مداعبة منطقة البظر خلال ايلاج القضيب داخلها، سواء كانت تجلس في مواجهة حبيبها أو عكسة في الحالتين تستطيع مداعبة بظرها أثناء العلاقة حتى تصل للنشوة والرعشة المطلوبة المعروفة بهزة الجماع للمرأة.

أخيرا، يجب على كل زوجين معرفة أن العلاقة الحميمة ماهي الا تفاهم وتواصل بين الرجل والمرأة ويجب عليهم خوض الكثير من التجارب والممارسات الحميمة بينهما حتى يفهم كل طرف الطرف الأخر ويتم التوصل لـ اوضاع الجماع الأكثر متعة، بالطبع حتى تتمكنوا من الوصول للنشوة واللذة المطلوبة يجب عليكما ممارسة اوضاع جماع مختلفة في كل مرة يتم ممارسة العلاقة الحميمة حتى يكون من الواضح ماهي اوضاع الجماع المحببة لكما والتي تصل بكم للنشوة والمتعة المطلوبة.

تعليقات
جاري التحميل...