دراسة صادمة: الواى فاى والموبايل يرفعان خطر الإجهاض للحوامل بمعدل 50%

0 64

محصلات حديثة وخطيرة أماطت اللثام عنها دراسة علمية جديدة، حيث تحدثت أن الواي فاي والهواتف الخلوية “الموبايل” تضيف إلى خطر تعرض السيدات الحوامل للإجهاض بنسبة 50% تقريباً.

ووفقاً لجريدة “ديلى ميل” البريطانية، وجد الباحثون الأمريكيون أن الإشعاع غير المؤين في الميدان المغناطيسي، والذي يتم انتاجه  أيضاً من خطوط الكهرباء وأبراج شبكات الموبايل، يسبب ضغطا على الجسد، الأمر الذي يؤدي إلى الضرر الجيني الذي يمكن أن يسبب اجهاض السيدات الحوامل.

وأظهرت الابحاث بالمدرسة الأمريكية أن أولئك المعرضات لمستويات عالية من الإشعاعات أكثر عرضة لضياع طفلهن من السيدات المعرضات لمستويات متدنية منها.

وأظهرت دراسات سابقة أن الإشعاعات المنبعثة من الموبايل والواى فاى، ترتبط بمرض بالسرطان، وفي ذلك الحين أوصت منظمة الصحة الدولية بدراسة تأثيرها على حالات الحمل.

اقرأ ايضاً:

كيفية تصرف البحث

قام باحثون من قسم أبحاث”  كايزر بيرماننت ” في ” أوكلاند”  بولاية كاليفورنيا بفحص معلومات 913 امرأة حامل في مراحل عديدة من الحمل.

وقد كانت هناك بعض الحالات من المشاركات في التعليم بالمدرسة واللاتي قد عانين في الماضي من إجهاض واحد على أقل ما فيها، وجميعهن حملوا عداد يدعى “إمدكس ليت”، الذي يقيس التعرض للإشعاع، لفترة 24 ساعة في يوم نموذجي، وتم اتباع العواقب فى مرحلة الحمل.

ووجد الباحثون أن التعرض للإشعاع القوي يضيف إلى المخاطر بنسبة تبلغ إلى 48٪.

وتحدث المؤلف الأساسي للدراسة الدكتور “دي-كون لي”: “توفر تلك التعليم بالمدرسة دلائل على أن الميدان المغناطيسي الإشعاعي غير المؤين يمكن أن يشكل لها آثار بيولوجية سلبية على الحالة الصحية للإنسان.

وتم نشرتلك الابحاث والدراسات وما تحتويه من نتائج ودلائل هامة في مجلة التقارير العلمية.

قد يعجبك ايضا

شاركنا بالرد على المقال

يمكنك إضافة رد بالأسفل

شكرا للرد