الضحك حتى الموت: أحد أسباب فقدان الحياة

0 93

هناك الكثير من الاسباب وراء فقدان البشر حياتهم، ولكن ما لا يعرفه البعض أن الضحك حتى الموت هو أحد هذه الأسباب، ولعله من ضمن قائمة أغرب اسباب الموت التي واجهها البشر حتى الآن، حيث أثبتت العديد من المصادر إنه بالفعل أحد أسباب فقدان الحياة  كان الضحك.

علي الرغم من أن الضحك له أهمية كبيرة في حياة الإنسان لما له من الفوائد الصحية والنفسية المعروفة طبيا وتأثيرها علي الإنسان، ولكن الضحك بكثرة يؤدي إلى الوفاة، لأن كثرة الضحك يؤدي إلى ارتفاع دقات القلب مما يؤدي إلى السكتة القلبية أو السكتة الدماغية.

الضحك حتى الموت وراء فقدان الحياة لبعض الأشخاص

هناك العديد من الأشخاص أدى الضحك إلى وفاتهم بالفعل وهم:

  • خريسيبوس: هو أحد فلاسفة الإغريق، كان يعيش خلال الفترة من 280 إلى 206 ق م، كان له الكثير من الإبداعات في المجالات المختلفة، وفي أحد الأيام عندما كان يشرب النبيذ قام بسقي حماره بعض النبيذ حتى يحصل على بعض الفكاهة، ووقف لكي يشاهد رد فعل الحمار على ما فعله به ومن الواضح أن رد فعله كان مضحك للغاية حيث جعله يضحك بهستيرية مما أدى إلى حدوث سكتة قلبية وتوفي.
  • فيتزهربرت: وفاتها كانت شديدة الغرابة، فهي ذهبت إلى دار الأوبرا حتى تشاهد أحد العروض، ولكن لفت انتباهها أحدهم في العرض وأثار ضحكها حيث أنها استمرت في الضحك الهستيري طول فترة العرض وبعدها وبعد عودتها إلى المنزل، وفي اليوم التالي صباحا عثروا عليها جثة في منزلها، واتضح بعد الكشف الطبي أن قلبها قد توقف بسبب كثرة الضحك.
  • أليكس ميتشل: كان موظف بريطاني، وفي يوم في أثناء مشاهدة أحد حلقات المسلسل الكوميدي وكان اسمه ذا غوديز، دخل في ضحك هستيري لمدة نصف ساعة مما أدي إلى وفاته.
  • توماس أوركهارت: كان أرستقراطي اسكتلندي، ويعرف بأنه شخص لا يستطيع السيطرة على نفسه وشديد الانفعال، وفي يوم عندما علم أن تشارلز الثاني صعد للعرش، استمر في الضحك بصورة مفرطة مما أدى إلى توقف قلبه، ولا أحد يعلم سبب هذه الحالة الهستيرية من الضحك.
  • أولي بنتزن: هو مواطن دنماركي في يوم كان يشاهد فيلم سمكة تدعى واندا على التلفاز، وأثناء مشاهدة الفيلم مع ظهور أحد المشاهد الكوميدية المضحكة للبطل، أثار المشهد ضحكه وارتفعت دقات قلبه من 250 إلى 500 نبضة خلال الدقيقة وفقد حياته فورًا.

ولمعرفة المزيد من عجائب وغرائب يرجى زيارة موقعنا كل يوم.

قد يعجبك ايضا

شاركنا بالرد على المقال

يمكنك إضافة رد بالأسفل

شكرا للرد