الزئبق الأحمر عند الفراعنة

0

الزئبق الأحمر عند الفراعنة ، يحيط بالحضارة المصرية القديمة الكثير من الغموض والقصص الغريبة التي تجعل العالم كله يتجه إليها يتأملوا في هذه العظمة، ويوجد أيضاً الكثير من المعتقدات الغريبة عند الفراعنة مثل قصة الزئبق الأحمر لذلك سنتحدث في هذا المقال عن الزئبق الأحمر عند الفراعنة.

الأصل في لعنة الفراعنة :-

  • عندما يتم ذكر المصريين القدماء يأتي في بال الجميع لعنة  الفراعنة، ويوجد الكثير من التساؤلات عن أصل هذه المقولة وهل هي خرافة أم بالفعل يوجد ما يسمى بلعنة الفراعنة، ولعنة الفراعنة منتشرة منذ عام 1922 وهذا التاريخ متزامن مع اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.
  • ومع اكتشاف هذه المقبرة حدثت الكثير من الأمور الغريبة مثل وجود الكثير من حالات الوفاة عند اكتشاف المقبرة مثل الممول لعملية البحث عن المقبرة وهو اللورد كارنرفون وسبب وفاته هو التسمم بالدم.
  • كما يوجد الكثير من القصص الغريبة حول الذي عملوا بمقبرة توت عنخ آمون فيقال أن أحد الأشخاص قد مات بسبب كوبرا ومن المعروف أن الكوبرا أحد علامات حماية الحضارة المصرية القديمة، وهناك خطابات تقول أن الكوبرا حماية المقابر وحذرت هذه الخطابات من لمس المقبرة أو العبث بها.
  • ولكن يوجد وجهة نظر أخرى أن كارتر مكتشف المقبرة وهو أول من دخلها مات في عام 1939م أي بعد اكتشاف المقبرة بسبعة عشر عاماً، كما أن حارس المقبرة الذي يدعى الرقيب ريتشارد أدامسون مات في عام 1982 م أي بعد اكتشاف المقبرة بستون عاماً أي لا يوجد علاقة بالمقبرة بهذا الأمر.
الأصل في لعنة الفراعنة
الأصل في لعنة الفراعنة

آراء تدل إن لعنة الفراعنة مجرد شائعة :-

يقول البعض أنه لا يوجد ما يسمى بلعنة الفراعنة فهي مجرد شائعة لإخافة اللصوص من المساس بالمقبرة أما أسباب الوفاة بعد اكتشاف المقبرة ما هي إلا أسباب صحية.

وذلك بسبب توقع بعض العلماء بوجود فطريات في المقابر المغلقة لوقت طويل وهذه الفطريات عند فتح المقابر تنشر غازات سامة مثل غاز الامونيا وغاز الهيدروجين.

اقرأ من هنا عن: أهم أسرار الفراعنة.. ما لا تعرفه عن الفراعنة المصريين

الزئبق الأحمر عند الفراعنة :-

الزئبق الأحمر عند الفراعنة
الزئبق الأحمر عند الفراعنة
  • ترجع قصة اكتشاف الزئبق الأحمر إلى اكتشاف مقبرة فرعونية وهي مقبرة أحد العسكريين، وأثناء البحث عن هذه المقبرة تم اكتشاف تابوت مغلق ويوجد بداخله مومياء أحد القادة العسكريين.
  • وكان يوجد على المومياء بعض المواد آثر التحنيط وقد قام مكتشف المقبرة وهو عالم الآثار زكي إسكندر بأخذ عينات من هذه السوائل والمواد وقام بتحليلها وتم الوصول إلى الزئبق الأحمر.
  • وعندما زيارة عدد من العلماء الروسيين مصر قاموا بأخذ هذه العينات وقاموا بتحليل هذا السائل الأحمر واكتشفوا أنه يحتوي على عدد من مواد التحنيط مثل الزيوت العطرية ملح النطرون وعندما تفاعلت هذه الزيوت مع المومياء ظهر الزئبق الأحمر.

الأقاويل والشائعات حول الزئبق الأحمر :-

  • عندما ذاع صيت هذه المادة زادت الأقاويل والشائعات بين الناس، لذلك قام عالم من علماء الآثار بختم الزجاجة الذي يوجد فيها السائل الأحمر.
  • وتم وضع هذه الزجاجة في المتحف، ولازال الناس إلى الآن يبحثون عن هذا السائل في أي موقع أثري لأنه باهظ الثمن.
  • ولم تكن فقط المومياء الفرعونية التي نالت قسطا من الشائعات والأقاويل للحصول على هذا السائل بل انتشرت شائعة حول أن ماكينة الخياطة سنجر يوجد فيها الزئبق الأحمر.
  • ويتم بيع هذه الماكينات بمبالغ طائلة، وإلى الآن يتم إجراء العديد من الأبحاث والدراسات للتعرف على التركيب الكيميائي لها.

هل تعرف: آلة إعدام قديمة من 7 حروف

علاقة الزئبق الأحمر بلعنة الفراعنة :-

علاقة الزئبق الأحمر بلعنة الفراعنة
علاقة الزئبق الأحمر بلعنة الفراعنة

اقترن البحث عن المواقع الأثرية واكتشاف المقابر بالحصول على الزئبق الأحمر فهذه المادة السحرية كان يبحث عنها مئات اللصوص، وموت عدد من مكتشفين المقابر بسبب لعنة الفراعنة.

ولكن أكد العالم الشهير زاهي حواس أنه لا يوجد شيء يدعى الزئبق الأحمر وهو شائعة، ونفى أيضاً عن وجود ما يسمى بلعنة الفراعنة خاصة بعد وفاة من اكتشف مقبرة توت عنخ آمون ويؤكد إن سبب الوفاة أسباب صحية.

وفي ختام رحلتنا مع الزئبق الأحمر عند الفراعنة أتمنى أن يكون قد حاز الموضوع على رضاكم، كما ادعوكم للتعرف على المزيد من الأسرار والخفايا عبر منصة موقعنا.

قد يعجبك ايضا

شاركنا بالرد على المقال

يمكنك إضافة رد بالأسفل

شكرا للرد