أسطورة طائر العنقاء والحياة بعد الموت

0 249

طائر العنقاء ، طائر العنقاء أو الفينيق هو مخلوق أسطوري موجود منذ زمن قدماء المصريين، تم وصفه في البداية من قبل مؤرخ يوناني وانتقلت الأسطورة إلى الرومان، وفي مقالة اليوم سوف نتعرف على قصة طائر العنقاء.

طائر الفينيق :-

  • طائر الفينيق لم يكن طائرا تقليديا مثل الطيور الأخرى التي كانت شائعة خلال العصور القديمة، بل كان طيرا ملكيًا حيث أنه كان أكثر ارتباطًا الملوك والطبقات العليا مما يجعله طائرًا فريدًا.
  • تباينت أوصاف طائر الفينيق مع مرور الوقت، حيث يعتقد الكثيرون أن هذا الطائر الفريد يشبه النسر، والبعض الآخر يراه يشبه الصقر، العديد من الأوصاف تقوم برسم العنقاء بصورة طائر مهيب ذو ريش أحمر وذهبي، وهناك من يرى أن ريشة مطلي صبغة أرجوانية.
  • على الرغم من هذه الاختلافات، تتفق جميع الأوصاف تقريبًا على شيء واحد وهو الهالة الذهبية المحيطة بالطائر، حيث يعكس طائر الفينيق الكثير من الضوء الذي يبدو أنه ينبعث منه مثل أشعة الشمس.
  • في العديد من الأماكن حول العالم، يعتقد أن مشاهدة هذا الطائر من شأنه أن يجلب الحظ الجيد والنجاح في الحياة.

كما أقدم لك: اغرب 10 قوانين في العالم ..تعرف عليها

عجائب طائر العنقاء :-

عجائب طائر العنقاء
عجائب طائر العنقاء
  • طائر العنقاء هو طائر أسطوري مرتبط بالشمس، ويعيش لفترة طويلة جدا لأنه يولد من جديد ويحصل على حياة جديدة من بقايا رماد سابقه.
  • هناك إصدارات مختلفة من أسطورة طائر الفينيق وتختلف في النهاية التي وضعوها حول هذا المخلوق الأسطوري، ولكن تؤكد معظم نسخ الأسطورة أن طائر الفينيق يموت عن طريق النار وهذه هي النهاية الأكثر شيوعًا.
  • من ناحية أخرى، هناك إصدارات أخرى تجعل طائر الفينيق مثل الطيور التقليدية الأخرى تموت ويتحلل قبل العودة إلى الحياة.
  • طائر الفينيق يمكن أن يعيش لفترة طويلة قبل أن يولد من جديد، حيث يمكن أن تمتد حياته الأولى إلى أكثر من 1400 عام قبل أن يموت ويعود إلى الحياة.
  • لأن طائر الفينيق لديه القدرة على العودة إلى الحياة بعد الموت، فقد استخدم كرمز لأشياء مختلفة معروفة بأنها قابلة للتجديد في الحياة مثل الشمس، الإمبراطورية، الوقت، القيامة.

قصة طائر الفينيق :-

قصة طائر الفينيق
قصة طائر الفينيق
  • طائر الفينيق هو طائر مقدس أسطوري، يمكن العثور عليه في أساطير المصريين والعرب والفرس والإغريق والرومان والصينيين والهندوس والفينيقيين الأمريكيين والأمريكيين الأصليين وغيرهم.
  • طائر الفينيق كان مرتبطًا دائمًا بعبادة الشمس، ووفقا للأسطورة، فأنه يوجد طائر فينيق واحد كل 500 سنة.
  • عندما يقترب طائر الفينيق من نهاية حياته، فإنه يبني عشًا، ويضعه على النار وعندما يتحول إلى رماد، ينمو طائر الفينيق الجديد بأعجوبة إلى الحياة، بهذه الطريقة، يجسد طائر الفينيق دورة الموت والقيامة والحياة المتجددة، وبالتالي فهو يمثل مفهومًا مهمًا آخر وهو الخلود.
  • على مر التاريخ، يمكن العثور على طيور مشابهة لطائر الفينيق في أساطير الصينيين واليابانيين و الروس والأمريكيين الأصليين، وحتى اليوم، لا يزال يستخدم طائر الفينيق كرمز للتعافي من الهزيمة عن طريق الصعود من الرماد.

كما لا يفوتك قراءة: ما لا تعرفه عن طائر القطرس

أساطير العنقاء :-

أساطير العنقاء
أساطير العنقاء
  • في الأساطير المصرية القديمة والقصص المستمدة منها، طائر الفينيق هو طائر مقدس أنثى، يقال أن طائر الفينيق يعيش لمدة 500 أو 1461 سنة.
  • وفقا للأسطورة، فإن طائر العنقاء في نهاية حياته يبني عشا وعندما يحترق من النار، يولد هنا طائر جديد.
  • يحوي طائر الفينيق الجديد رماد طائر الفينيق القديم في بيضة، ووضعها في مصر الجديدة (“مدينة الشمس” باليونانية)، وتقع في مصر.
  • كما قيل أن الطائر يتجدد عندما يصاب أو يجرح من قبل العدو، وبالتالي فهو يكون خالدا ولا يقهر، وهو رمزا للنار والألوهية.
  • في الأصل، تم التعرف على طائر الفينيق من قبل المصريين على أنه طائر اللقلق، والمعروف من كتاب الموتى ونصوص مصرية أخرى كأحد الرموز المقدسة للعبادة في هليوبوليس، ويرتبط ارتباطا وثيقا بالشمس المشرقة و إله الشمس المصري رع.

ويمكنكم متابعة آخر مقالاتنا في قسم العجائب والغرائب عن طائر العنقاء ، كما يمكنكم التواصل مع فريق عمل موقعنا في أي وقت.

قد يعجبك ايضا

شاركنا بالرد على المقال

يمكنك إضافة رد بالأسفل

شكرا للرد