أحدث المواضيع

كيف يحصل الضفدع على طعامه؟.. معلومات مثيرة ستعرفها لأول مرة

يعد الضفدع أحد الحيوانات البرمائية الشهيرة التي يمكنها العيش في كل من الماء والبر وينتمي إلى الفقاريات، ولطالما اهتم الناس بحيوان الضفدعة باعتباره مخلوق مثير للاهتمام، ويعود زمن ظهورها الاول إلى 180 مليون عام، أحيانا حياة الضفدع يقضيها كاملة في الماء ومنها ما يقضيها على البر ومنها ما يقضي حياته على البر لكنه يلجأ إلى الماء فقط أثناء فترات التزاوج.

يتسائل الكثيرين عن كيف يحصل الضفدع على طعامه؟، حيث تشهد الضفادع على الكرة الأرضية بأكملها وتتزايد في المناطق الاستوائية بينما تختفي تماما في المناطق المتجمدة خاصة قارة انتاركتيكا الجنوبية المتجمدة، وهي حيوانات كثيرة البيض يبلغ عددها بالآلاف في المرة الواحدة، يحمي بيضها من الافتراس وجود مادة تغطيه لزجة وطعمها كريه.

كيف يحصل الضفدع على طعامه؟:

حيوان الضفدع لا يشرب الماء لكنه يقوم بامتصاصه عن طريق جلده، وعند البلع لا يمكنه أن يبقي عينيه مفتوحتين.

يمتلك الضفدع أذنين على كل من جانبي رأسه يغطي كل منها طبقة جلدية، أما أسنانه فهي مدببة يستطيع أن يتناول بها فريسته بعد أن يدهسها ويحكم عليها بأسنانه.

الضفدع يتميز بين الحيوانات البرمائية بأعين جاحظة لها أغشية ثلاثة منها المعتمة ومنها ما تحمي عينيه أثناء وجوده تحت سطح الماء وأخرى نصف شفافة يمكنها أن تمرر جزء من الضوء.

المعروف أن الضفدع يقوم باصطياد فرائسه باستخدام لسانه الذي يحتوي على مادة لاصقة، أثناء الاصطياد يكون لعابه مشابها للماء بينما يتحول لمادة لاصقة ويصبح سميكا وله قابلية إلتصاق شديدة عند إيقاعه بفريسته.

يستطيع حيوان الضفدع التنفس عبر رئتيه عند وجوده على البر بينما يتحول أسلوب تنفسه تحت الماء إلى استخدام جلده بدلا منها.

ويتميز جلد الضفدعة بوجود أغشية تغطية تحتوي على فتحات صغيرة تقوم بتمرير الاكسجين إلى الأوعية الدموية المجاورة لجلده.

الضفدعة تتغذى من ثلاث إلى أربع مرات فقط أسبوعيا تتناول فيها العناكب والديدان أثناء مرحلة البلوغ في حياته بينما تتناول السلاحف والضفادع الصغيرة أو الفئران أيضا عندما تكون تلك الضفادع أصبحت كبيرة الحجم.

تضع الضفادع بيوضها في الماء الذي يفقس يرقات لا تبدو في شكلها مشابهة الضفادع.

تتغذى يرقات الضفدعة على الطحالب والنباتات ويمكنها التنفس بواسطة خياشيمها تستبدل عند بلوغها بالرئة التي تمكنها من العيش خارج الماء أيضا وتتحول إلى حياة الحيوانات البرمائية.

ولمعرفة المزيد من عجائب وغرائب يرجى زيارة موقعنا كل يوم.

مقالات ذات صله