أحدث المواضيع

للموت طقوس في إندونيسيا.. تعرف عليها

تقع مدينة تانا توراجا الاندونيسية مدينة في جنوب إندونيسيا، وهي منطقة جبلية رائعة، وموطن للعديد من السكان الأصليين، وهناك مسلمين يعيشون في هذه القرية، وهناك من يتبعون المسيحية، وهناك أيضاً من يعتقدون بالوثنية، وقد عاش سكان قرية توراجا في قرى أخرى حتى يقومون بممارسة أعمالهم الروحية والنفسية، وأيضاً ليبتعدوا عن العالم الخارجي.

للموت طقوس في إندونيسيا

من المعروف أن كل مجتمع لديه عاداته وتقاليده وطقوسه الخاص به دون غيره، في كل أمور الحياة وأيضاً في الموت، فهناك معتقدات كثيرة حول طقوس الموت المنتشرة في العالم بأسره، سواء من ناحية، الجنائز، أو الاحتفالات، ولكن في مدينة تانا توراجا الاندونيسية تجد أغرب الطقوس المعروفة عن الموت، حيث يقوم سكان القرية بدفن الموتى الرضع في جذوع النباتات.

وعن السبب فى ذلك ورد أن ذلك يتم من أجل أن تمتص هذه الجذوع أجسادهم مع مرور الزمن، ثم يقومون بإغلاق التجويف الذي حدث في جسم الرضيع بألياف من النخيل، وعند اختفاء الجسم، يعتقد سكان القرية، أن جسم الرضيع تم امتصاصه من قبل الطبيعة، والجنائز هناك عبارة عن احتفالات كبيرة، يشاركون فيها كافة سكان القرية، من أفراد عائلة المتوفي، وهذه الطقوس تعرف بأنها من أكثر العادات المعقدة في العالم.

طقوس الموت في مدينة تانا توراجا:

عندما يموت أي شخص في قرية توراجا، يقومون بتغسيله إلى أن يجهز للجنازة والدفن، وعندما تكون الأسرة فقيرة، يقومون بوضع الميت في منازل أخرى، وفي حفل الجنازة يقومون بتجميع الناس وأقارب الميت، ويقومون بوضع الجسد داخل كهوف حتى يدفن وسط الحجر الجيري، ويقوم أهل الميت بتلبيس الجثة ملابس ويضعوا لها الطعام يومياً تدفن، اعتقادا منهم أن الجثة مازالت على قد الحياة حتي يتم دفن الجثة.

إخراج الموتى في مدينة تانا توراجا الاندونيسية

من طقوس الموت الغربية التي يقومون بها سكان قرية توراجا، هو إخراج الموتى من قبورهم كل عام في شهر أغسطس، وذلك لتقديم التحية لهم، ويقومون بتلبيس الجثث ملابس جديدة، ويحضرون لهم الأطعمة، ويقومون بتنظيف الجثث ويسمي هذا الشهر، شهر الاحتفال بالموتى، ويطلق عليه أسم” ماينين” ويعني حفل تنظيف الجثث.

ولمعرفة المزيد من عجائب وغرائب يرجى زيارة موقعنا كل يوم.

مقالات ذات صله