أحدث المواضيع

دراسة بجامعة كاليفورنيا تعلن السير لمسافة قصيرة يحافظ على صحة الدماغ

دراسة بجامعة كاليفورنيا توصلت إلى أن السير لمسافة قصيرة يومياً تحافظ على صحة الدماغ، بالإضافة إلى توصل الدراسة أيضا على أن السير لمسافة قصيرة يدعم مرونة شاملة في الأداء المعرفي للإنسان، وقد أعلنت دراسة جامعة كاليفورنيا أن التقدم في الفترة العمرية من الممكن أن يؤدي على ظهور العديد من المشاكل في الذاكرة لتصل إلى مرحلة الشيخوخة والتي قد تصل إلى حد الخرف وتؤثر في النهاية على نوعية حياة الإنسان.

جامعة كاليفورنيا تتوصل إلى حل للحفاظ على صحة الدماغ

أعلنت الدراسة الجديدة التي تم إجراؤها من قبل “معهد سيمل لعلم الأعصاب والسلوك البشري بجامعة كاليفورنيا” الأمريكية أن هناك طريق سهلة نسبياً من أجل الحفاظ على صحة الدماغ بشكل أفضل على الرغم من تقدم المرحلة العمرية وهي السير لمسافة قصيرة يومياً، والذي من الممكن أن يعمل على تعزيز معدلات الانتباه مع رفع كفاءة وظائف المخ البشري في معالجة المعلومات بالإضافة إلى زيادة المهارات المعرفية المختلفة.

وقد أعلن باحثوا جامعة كاليفورنيا أن هناك تسعة وعشرين شخص بلغت أعمارهم على ستين عام، ومنهم ستة وعشرين شخص قد أكملوا دراستهم على مدار سنتين، وتم تقسيم جميع المشاركين في عينة البحث إلى مجموعتين، وشملت المجموعة الأولى من عينة الدراسة الأشخاص منخفضي النشاط البدني، حيث ساروا أقل من أربعة آلاف خطوة كل يوم، أما المجموعة الثانية فقد ساروا أكثر من أربعة آلاف خطوة يومياً.

وقد أظهرت نتائج الدراسة أن الأشخاص الذين انتظموا في معدلات السير لتصل نحو 4 آلاف خطوة أو أكثر قد شهدت حالة من كفاءة وظائف الخلايا العصبية بالمخ، بالإضافة إلى تعزيز مستويات ذاكرتهم، مقارنة بالأشخاص الذين ساروا أقل من أربعة آلاف خطوة يومياً وتراجعت ظهور أعراض الشيخوخة والخرف عنهم.

ولمعرفة المزيد من خلال موقعنا كل يوم يرجى زيارة قسم منوعات.

مقالات ذات صله