أحدث المواضيع

توقعات برج الحمل 2018 لماغي فرح

” توقعات برج الحمل 2018 “

حدثان فلكيان يطبعان السنة الحديثة لمولود الحمل، حيث يدخلها مع العديد من الانفعالات والحماسة، والنيّة الحقيقية لتطبيق مشروعات بنّاءة تقطن هذه اللحظة في مخيّلته.

الحدث الأكثر أهمية هو خروج كوكب أورانوس من برج الحمل تلك السنة، حيث أمضى دورة كاملة من سبع أعوام أمطره خلالها بالمفاجآت الشخصية والمهنية، وبالانقلابات وحالات الهلع الدراماتيكية، كما بحالات الحب والغرام وقصص الهوى ، والخيبةأحياناً، أيضاً لم تعفِهِ ضربات القدر من قساوتها، لكن هزّت كيانه في بعض السنين والأشهر الفائتة، كما حملت إليه من جهة أخرى أفراحًا ومفاجآت سعيدة، ولكنه افتقر إلى الثبات، على إثر هبّات غير سلبية حينًا وسلبية في بَعض الأحيان. منتصف شهر شهر مايو سينتقل أورانوس إلى برج الثور، فيشعر مولود الحمل بتلك التغييرات منذ الشهر الأول من السنة، لكنه في 16 شهر مايو سيتنفس الصعداء.

تنصحه الأفلاك بالتأنّي والتقدّم باتجاه أهدافه من دون تسرّع، كما بعدم التصدّي للآخرين أو تبنّي طريقة الاعتراض والتمرّد في الشغل، وفي علاقاته الاجتماعية والشخصية.

ماذا عن الناحية العاطفية ؟

يميل مولود الحمل تلك السنة إلى الثبات والاستقرار  أكثر من السنين السابقة، فيحافظ على من يحبّ ويعمل على حراسة عواطفه من التدخلات الخارجية. تبدأ السنة بوعود وبعودة بعض الصلات القديمة للظهور في حياته. من الجائز أن يعلم بعض المصالحات ويقوم بمبادرات جريئة جدًّا، مسنودًا من بعض الصداقات وبعض الحماية الرومانسية في شهر شباط (فبراير)، فيكون العشق عنوان مطلع شهر آذار (مارس)، حيث تبدأ دورة حديثة من الصلات الحميمة، فيأتي الربيع مع كوكب آذار الذي يحفزّه على القيام بمبادرات، ويعده بلقاء استثنائي يشغله عن بقية الموضوعات ويجعله سعيدًا.

إن كان عازبًا فقد يفكر بالارتباط، إذ إنّ تلك السنة تحمل عنوانًا هو التزاوج ولقاء توأم روحه.

ماذا عن الناحية المهنية ؟

يراهن على النصف الأول من الشهر لأجل أن يقوم بالمفاوضات الضرورية، ويبذل المشقات المطلوبة لتدعيم أوضاعه المهنية والمالية. تظهر إمكانياته كبيرة في مطلع السنة، وربما يحقق بعض الطموحات، باتخاذ مراسيم صائبة، شرط ألّا ينحني عن الخط الذي رسمه لحياته وأهدافه ، وأن يتناغم مع بعض القوانين والتدابير الإدارية المتخذة، بعيدًا عن التحديات أو اللجوء إلى الاحتجاجات والاعتراض.

ماذا عن الناحية الصحية ؟

تنصحه الأفلاك بأن يهتم بصحته جيّدًا ذلك العام، خاصةً لو كان يتكبد أوجاعاً في الظهر أو في الركبتين أو في العظام.

مقالات ذات صله