أحدث المواضيع

الرؤيا والحلم: تعرف علي الفرق بينهما

الفرق بين الرؤيا والحلم في حين يأوي الإنسان إلى فراشه من أجل النوم يجد نفسه قد انتقل إلى عالم يعد مختلفاً تمام على العالم الواقعي، حيث يرى العديد من الرؤى والأحلام التي تأتي من حياته الحاضرة أو حياته الماضية أو عن مستقبله.

ويجدر هنا الإشارة أن العلماء المتخصصون في مجال الرؤيا والحلم يختلفون في الفرق بين الحلم والرؤيا، بالإضافة إلى وجود اختلافات جمة فيما بينهم في مجال تفسير ما يشاهده الإنسان أثناء فترة نومه حيث أنهم يتبعون نظريات علمية مختلفة، ومنهم من حاول أن يحصر جميع الأحلام في “البعد النفسي” للإنسان.

التعرف على أقسام الرؤيا

وليكون الفرق بين الرؤيا والحلم أن الكلمتين مترادفتين والرؤيا تدل على الخير والحلم من الشيطان الذي يحمل الشر، الرؤيا هي ما يشاهده النائم أثناء فترة نومه، ويرادفها اسم الحلم حيث تدل على أن النائم يرى شر في منامه، والحلم يكون من الشيطان، والرؤيا أقسام منها مشاهدات حسنة يراها الإنسان أثناء فترة نومه، بالإضافة إلى من أقسام الرؤيا أيضا هي رؤية الشر أثناء فترة النوم ليستيقظ الإنسان وهو مرعوب وخائف.

ويعد من أقسام الرؤيا أيضا ما صرح به رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال” لم يبق بعدي إلا المبشرات” وقالوا: وما المبشرات يا رسول الله؟ قال الرؤيا الصالحة يراها الرجل الصالح أو ترى له، جزء من ستة وأربعين جزء من النبوة”، وهذا الحديث توضيح لقسم من أقسام الرؤيا وهي الرؤيا الصالحة التي تحمل للإنسان البشر والسرور، والقسم الثاني من أقسام الرؤيا هي أضغاث الأحلام أو الرؤيا المهولة” وهذا النوع من الأحلام يكثر في الفترة الأولى من النوم وخصوصاً إذا كانت معدة الإنسان ممتلئة، وحيث أن أكذب الرؤى تكون في أول الليل وأصدقها تكون في فترة آخرة الليل.

ومن تجنب مشاهدة الاحلام المزعجة يجب علينا اتباع بعض السنن الشرعية كما وردت عن النبي الكريم وكذلك الآداب التي تعمل على تعديل السلوك الفكري للإنسان المسلم بالإضافة إلى اتباع الإنسان للسنن التي تؤثر على سلوك الإنسان في فترة يقظته.

مقالات ذات صله