أحدث المواضيع

بالفيديو : سحل مصري وافد بالكويت علي يد كويتيين والمصريين غاضبين!

الزمان: الساعة الثانية ظهر أول  أمس الثلاثاء.

المكان: محل خاص بالدراجات النارية بدولة الكويت وتحديدا في منطقة الشويخ.

الواقعة : شابان كويتيان يدخلان المحل ويطلبان من العاملين إصلاح دراجتهما النارية، فطلب منهما الشاب المصري الذي يعمل مديرا بالمحل الانتظار للحظات لكون العمال في فترة استراحة ويتناولوا الغداء، لكن الشابين الكويتيين استهجنا ما قاله وتعديا عليه باللفظ، فنشبت مشادة بينهما تطورت لاعتداء بالضرب، وقام الشابان الكويتيان بسحل الشاب المصري ، وتركاه غارقا في دمائه وفرا هاربين.

الشاب المصري تعرض لضرب بشع

الشاب المصري، والذي يدعى وحيد محمود رفاعي، قال في التحقيق معه بعد نقله للمستشفى وإفاقته من الغيبوبة التي تعرض لها، أن كل ما فعله أنه أبلغ المعتدين أن هذا التوقيت هو فترة استراحة للعمال، ولا يمكنه إجراء أي عمل في دراجتهم النارية، إلا أنه فوجئ بالمعتدي ينهال عليه بالضرب، مستغلا بنيته الجسمانية، ومحدثا عدة إصابات بالرأس نقل على إثرها إلى العناية المركزية .

ما ذاد غضب الوافدين المصريين بالكويت هو أن كاميرا المراقبة بالمحل سجلت الواقعة وتداولها مغردون مصريون على مواقع التواصل، وتفاعل معها الكثيرون، مطالبين السلطات المصرية بالتدخل والحصول على حق هذا الشاب!

شاهد فيديو سحل مواطن مصري بالكويت.

 

 

غارق في دمه

الصور الخاصة بالشاب المصري والتي تم قام بعض أصدقائه بنشرها ، كشفت أنه من محافظة الإسكندرية مواليد 1974، حاصل على ليسانس الحقوق، ويعمل بائعا بشركة “وان ويل” للدراجات النارية، ووفق ما قاله فإنه تعرض للضرب على رأسه 3 مرات ببطارية، ثم واصل المعتدي ضربه بآلة حادة فقد بعدها الوعـي وظل ينزف حتى تم نقله للمستشفى .

الخارجية المصرية تدخلت فور إبلاغها بالواقعة من جانب السفارة المصرية بالكويت، وطلبت من طارق القوني، سفير مصر بالكويت، زيارة الشاب بالمستشفى صباح اليوم الأربعاء عقب تحسن حالته وخروجه من العناية المركزة للاطمئنان عليه.

 

الشاب في العناية المركزة وموقف السفارة المصرية

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم الخارجية، بأن سفير مصر بالكويت أكد للشاب المصري اهتمام ومتابعة السفارة لحادث الاعتداء والتحقيقات الجارية بشأنه مع السلطات الكويتية المعنية، حيث أبدت تعاونا كبيرا مع الجانب المصري، وقامت بزيارة المواطن في المستشفى والاستماع لأقواله، فضلا عن إلقاء القبض على أحد الجناة والبحث عن الجاني الثاني.

وأضاف أن السفير المصري قام أيضاً بمقابلة الطبيب المعالج للمواطن لمتابعة حالته، إضافة إلى مقابلة زوجة المواطن.

من جانبها، قامت هويدا عصام، القنصل المصري في الكويت، بإيفاد ممثلين عن القنصلية إلى المستشفى للاطمئنان على حالة الشاب، حيث أكدت له متابعة القنصلية للتحقيقات حتى ينال المواطن كافة حقوقه القانونية والقصاص من الجاني.

كما صرح السفير خالد رزق، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، بأن القنصلية المصرية في الكويت تتابع منذ اللحظة الأولى الحادث، وقامت القنصلية بالاتصال بزوجة المواطن للإعراب عن مساندة القنصلية للأسرة، واستعدادها لتقديم الدعم اللازم في هذا الشأن.

 

رغم كل ما تقوم به السفارة والقنصلية المصرية ولكن تظل تعليقات المتابعين للقضية أن الكويت اسوء دول الخليج معاملةً للوافد المصري العامل وغير آمنة لهم ولكثير من الوافدين وأن القصة ليست الأول ولن تكون الأخيرة ولا حق يُرد ولا كرامة ترجع.

 

مقالات ذات صله