أحدث المواضيع

الدراسات البيئية تحذر من مخاطر الرطوبة

ورد أن الدراسات البيئية تحذر من الرطوبة في الفترة الحالية، حيث أوضحت الدراسات أن ظاهرة الاحتباس الحراري في العالم يأتي عن طريق زيادة حدة موجات الحرارة بين ملايين الأشخاص في جميع دول العالم، وأعلن خبراء المناخ إن الموجات الحرارية الزائدة التي تؤدي إلى القتل في بعض الأحيان تنتشر في معظم أنحاء العالم بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري التي يؤدي في النهاية على ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض.

الدراسات البيئية والرطوبة

وأظهرت الدراسات البيئية أن الرطوبة تؤدي إلى العمل على زيادة حدة مشكلة الاحتباس الحراري والتي تؤثر على درجة حرارة كوكب الأرض، وأعلنت الدراسات البيئية التي قام بإجراءات عدد من علماء معهد الأرض بجامعة كولومبيا الأمريكية والتي أوضحت أن الرطوبة سوف تؤدي في العقود القادمة إلى زيادة معاناة البشر، وأضافت الدراسات أن الرطوبة سوف تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة حتى أن سكان المناطق التي سوف تتأثر فهذه الظاهرة سوف يكونوا غير قادرين على العمل، كما ستؤدي إلى وفاة عدد كبير من السكان.

المناطق المتضررة من ظاهرة الاحتباس الحراري

أعلنت الدراسات البيئية أن الرطوبة والتي ستعمل على زيادة مشكلة الاحتباس الحراري سوف تشمل العديد من المناطق ومنها مناطق ذات مساحات واسعة جداَّ في دول جنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى الأمازون، ودول وسط القارة الإفريقية إلى جانب دول غرب قارة أفريقيا، والمناطق الجنوبية في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك مناطق واسعة في شبة جزيرة العرب، بالإضافة على دول شرق الصين، ودول شمال الهند.

وأعلنت الدراسات البيئية أيضا أنه مع بداية عام 2070 سوف ترتفع معدلات الرطوبة في البلاد بشكل غير مسبوق ولمدة تتراوح ما بين خمسة وعشرين على مائة يوم في خلال السنة الواحدة في بعض المناطق المدارية، والتي سوف تؤدي إلى خلق معاناة كبيرة بين العديد من سكان العالم.

ولمعرفة المزيد من خلال موقعنا كل يوم يرجى زيارة قسم منوعات.

مقالات ذات صله