أحدث المواضيع

بالتفاصيل: الإمارات الأولى إقليمياً والرابعة عالمياً في إنجاز الأبراج الشاهقة خلال 2017

احتلت الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى في الشرق الأوسط والرابعة دولياً على صعيد إنجاز الأبراج الشاهقة أثناء عام 2017، وفق التقرير السنوي لمجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية «CTBUH».

 

وأفاد التقرير، الصادر البارحة، بأن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت أربعة أبراج شاهقة بارتفاعات وصل مجموعها 1342 متراً أثناء العام السالف، لتستحوذ  دولة الإمارات بهذا على  55.61% من مجموع أطوال الأبراج التي تم تشييدها داخل حدود منطقة الشرق الأوسط أثناء العام السابق، بأطوال 2413 متراً ونحو 44% من اجمالي عدد الأبراج الشاهقة التي تم إنجازها في المساحة والتي وصلت 9 أبراج.

وأتى برج مارينا 101 بتزايد 425 متراً في مقدمة الأبراج المشيدة في الدولة أثناء 2017، وتم تشييد البرج المؤلف من 101 طابق ليصبح عقار متنوع الاستخدامات يشمل غرفاً فندقيةً ووحدات سكنية، ويحتل العقار في الوقت الحاليًّ المركز الـ 18 دولياً، والثالث فيال شرق الأوسط، والثاني محلياً بعد برج خليفة حسب زيادات المباني المستكملة.

وأتى برج «ذا أدريس بوليفارد» المؤلف من 73 طابقاً في المركز الثاني إماراتياً بتزايد 370 متراً، ويعتبر ثاني أطول مباني «وسط مدينة دبي»، الممتد على منطقة 500 فدان، بعد «برج خليفة»، ويحتل عقار الفندق المرتبة الثالثة والثلاثين بين أطول المباني في العالم كليا.

الإمارات الأولى إقليمياً والرابعة عالمياً في إنجاز الأبراج الشاهقة

ويتميز الفندق بتصميمه المعماري منحني الأضلاع، ويحفل باللمسات الهندسية الأنيقة التي أصبحت من أبرز معالم جميع فنادق «العنوان»، ويحتضن البرج فندق «العنوان بوليفارد دبي»، فضلاً عن «العنوان رزيدنسز بوليفارد دبي» الذي يضم نخبة من أرقى الشقق الفندقية للعلامة التجارية.

وأتى في المركز الثالث يتبعه برج «أحمد عبدالرحيم العطار» المؤلف من 76 طابقاً بطول 342 متراً، ثم برج «هيرزون» في أبوظبي المؤلف من 63 طابقاً بتزايد 205 أمتار في المركز الرابع على صعيد زيادات المباني الشاهقة المنجزة في الجمهورية أثناء العام الجاري.

 

وعالمياً، تم إنجاز 144 برجاً شاهقاً أثناء العام 2017 في 69 مدينة بـ23 جمهورية وهو أضخم عدد يتم إنجازه أثناء عام واحد، وهذا بمقابل إنجاز 127 برجاً شاهقاً أثناء عام 2016.

 

وحلت الصين في المركز الأول عن طريق إنجاز 76 برجاً شاهقاً بمجموع زيادات وصل 18802 متر، تليها الولايات المتحدة الامريكية الأميركية التي شهدت إنجاز 10 أبراج بمجموع 2339 متراً، فيما أتت كوريا الجنوبية في الرتيب الثالث عن طريق إنجاز سبعة أبراج بمجموع أطوال 1940 متراً. وسيطرت قارة آسيا على النصيب الأضخم منها بحصة وصلت 76% (109) أبراج، تليها الولايات المتحدة الامريكية التابعة للشمال بحصة 10.4% (15) برجاً، فيما وصلت حصة الشرق الأوسط 6.3% تسعة أبراج، وأوروبا بحصة وصلت 2.8% بمجموع 4 أبراج، فيما توزعت الحصص المتبقية على أنحاء الولايات المتحدة الوسطى وأستراليا وأفريقيا بواقع 2.1% و1.4% و0.7% على التتالي، وبمجموع 3 أبراج وبرجان وبرج واحد بالترتيب.

ووفق القصد من المشروع، سيطرت الفنادق على 0.7% من المباني الشاهقة المنجزة أثناء عام 2017 بمجموع فندق واحد بمقابل 26.4% للمباني متنوعة المقاصد بمجموع 38 برجاً و34% للمباني السكنية بمجموع 49 برجاً، فيما وصلت حصة الأبراج المكتبية 39% بمجموع 56 برجاً.

 

ويعتبر مجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية – الذي يتخذ من مدينة شيكاغو بالولايات المتحدة الامريكية مقراً له -مصدر البيانات الراسخ عالمياً في ذلك الميدان، كما أنه الجهة التي تتحمل مسئولية التحكيم بخصوص زيادات المباني الشاهقة، وتحديد أطول عقار في العالم، ويمتلك قاعدة معلومات واسعة تضم بيانات بخصوص المباني الشاهقة التي تم أو يجري أو التي يتم اقتراح بناؤها.

مقالات ذات صله